Banner
Adsense

لبنان يودع تصفيات كأس العالم بخسارة قاسية أمام سوريا

ودع منتخب لبنان تصفيات كأس العالم “قطر 2022” رسميا، بعد خسارته اليوم الخميس في عقر داره من سوريا بنتيجة (3-0)، ضمن الجولة التاسعة من التصفيات الآسيوية المؤهلة للمونديال.

وبهذه النتيجة خسر لبنان بشكل رسمي حظوظه بالتأهل إلى نهائيات كأس العالم، لتكون البطاقة الثالثة للملحق، مُعلقة بين منتخبي الإمارات والعراق.

سجل ثلاثية نسور قاسيون، كل من علاء الدالي في الدقيقة 14، مارديك مارديكيان (38) ومحمد المرمور (44).

وشهدت المباراة أحداث شغب من الجماهير الحاضرة، تسببت في توقف المباراة عند الدقيقة 70، لفترة طويلة حتى استطاعت قوات الأمن السيطرة على الموقف.

واستكملت مباراة لبنان وسوريا من الدقيقة 70، لكن النتيجة لم تتغير حيث استمر منتخب سوريا في الحفاظ على تفوقه بثلاثية.

وبذلك الفوز رفع منتخب سوريا رصيده إلى 5 نقاط، ليحتل المركز الخامس، في حين تجمد رصيد لبنان عند 6 نقاط في المركز الرابع.

الشوط الأول

وجاءت أولى المحاولات السورية في الدقيقة 10، إثر تسديدة بعيدة من محمد الحلاق، علت مرمى الحارس مصطفى مطر بسنتيمترات.

وافتتح منتخب سوريا التسجيل في الدقيقة 14 عبر علاء الدين الدالي بعد خطأ من جهاد أيوب، حيث مرر مارديك مارديكيان كرة إلى الدالي الذي سدد أرضية قوية على يمين الحارس مصطفى مطر.

وأهدر المنتخب السوري فرصة تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 21، بعد كرات بينية بين مارديكيان وخالد الكردغلي، ليسدد الأخير كرة بعيدة عن مرمى الحارس اللبناني.

وحصل منتخب سوريا على ركلة جزاء في الدقيقة 36، إثر عرقلة من جهاد أيوب ضد خالد الكردغلي، حولها مارديك مارديكيان مباشرة في الشباك على يمين الحارس بالدقيقة 38.

وسجل المنتخب السوري الهدف الثالث في الدقيقة 44، بعد تمريرات قصيرة بين محمد المرمور وعلاء الدالي، حيث سجل الأول مباشرة في الشباك.

الشوط الثاني

تأخر الشوط الثاني، بسبب رمي الجماهير الزجاجات البلاستيكية على الحكام، وذلك بسبب مُطالبتهم بخطأ للبنان قبل الهدف الأول، حيث لم يعد الحكم لتقنية الفار.

واستكملت المباراة وأعلن الحكم عن إطلاق صافرة الشوط الثاني، حيث انتشرت قوات الأمن بشكل كثيف.

وفي الدقيقة 63 حاول لبنان تقليص الفارق عبر محمد قدوح إثر كرة عرضية من ماهر صبرا، حولها قدوح برأسية نحو المرمى وأنقذها سعد أحمد ببراعة.

وتوقفت المباراة في الدقيقة 71، بناء على قرار الحكم المساعد الثاني، الذي تعرض لبعض القوارير المائية، حيث أعلن الحكم عن إيقاف المباراة.

وتدخل مراقب المباراة ومسؤولو الاتحاد الآسيوي بقرار عودة استنئاف آخر 20 دقيقة من اللقاء، والتي لم تسفر عن أي جديد.

وجاءت الفرصة الفعلية الوحيدة للمنتخب السوري عبر مصطفى جنيد، حيث حاول تعزيز تفوقه بالهدف الرابع، إلا أن تسديدته ارتدت من حسين الزين عن خط المرمى.

Follow Us: 

Leave A Reply