نغيب عنه وتبقى في إشتياق ـ بقلم الأستاذ عدنان ح. أبو خليل

نغيب عنه وتبقى في إشتياق

نهاجر الوطن بإنتظار القضاء العادل والعقاب

ممن حول حلم الأمس إلى أشلاء وسراب

ممن أذل الشعب وتظاهر بالعفة والوقار

وأوغل في طمس الحقائق ودفنها بالتراب

فكل الآمال الوضيعة كحبات البرد تلاشت

حتى غدت بلاد الحب والجمال خراب

ما أعز دمعة الحزن لحظة العناق

وفوق ظلمة الليل الدامس ضباب

وما أصعب منها إلا لوعة الفراق

عن وطن تشتاق فيه لرائحة التراب

كرامة العيش فيه تعني التزلف والنفاق

والغربة ملجأ وطريق السحاب

نغيب عنه وتبقى في إشتياق!

Leave A Reply