X
Feb 25, 2020   10:50 am
facebook
twitter
you tube
whatsapp
Free Weather Widget
بريد القراء
02-12-2019
الوحدة العربية .. أقصر طريق للخلاص !! بقلم فاطمة بيضون
T+ | T-
كل الطروحات العقائدية، التي سادت في الخمسينات والستينات من القرن الماضي وما زال بعضها قيد التداول إلى اليوم بأشكال ومعان متفاوتة، زعمت أنّ الوحدة شرط لا بدّ منه لكسب المعركة مع العدو.

ومثل هذا الزعم يلزمه بحسب النخب التي تساند هذه الإيديولوجيا أو تلك، ثورة عميقة في الأصول والمفاهيم، وإجراءات تطال كل شيء فينا نحن العرب .

إن الماضي يحكي تاريخ العرب جيدا من خلال تقسيمهم لأمة عربية وأخرى إسلامية استشرى فيهما مختلف أشكال التمزق والانقسام وانعدام الوعي بالاتجاه والمصير. المناخ السياسي ترك بصماته القاسية تفسّخاً بين الدول والشعوب والطوائف والمذاهب والأحزاب. حروب أهلية وعرقية وطبقية وحدودية.

فقر وتخلّف وأمّية ومجاعات. تبعية وارتهان وخضوع وولاءات لدول استعمارية. نخر داخلي ضرب القدرة على التحليل السليم والخيال الفعال. عجز متواصل على اكتشاف منطق التاريخ في الأحداث التي تقع. 

أما الحاضر فهو شبيه الماضي أو أشدّ منه ضراوة. وبدلاً من الاقتراب خطوات إلى الأمام على طريق الوحدة يمضي العرب بسرعة قياسية إلى الجنون في الحركة، وإلى الفتنة في السياسة، وإلى التكفير كشِرعة، وإلى الفِرَق كمنهاج، وإلى القتل كوسيلة، غير عابئين بما يحاوله الباطل، الذي أصبحت له جذور راسخة، من إطفاء نور العقل والسماحة والرحمة، أو تزوير الوقائع، أو تضليل الناس بالوهم والأكاذيب. وبعد هذا كله وعند هذه النقطة من تاريخنا يجدر بنا أن نتساءل: ماذا حققنا من موجبات الوحدة وإلى أين نسير؟  الوحدة ليست تجميع طاقات وتكتل قوى فحسب، بل تجميعها وتوجيهها نحو هدف محدد.

إن أعظم زيغنا، نحن العرب ، أننا نجهل النقطة التي منها نبدأ. هل نبدأ من الدين أم من الثقافة أم السياسة أم من شيء آخر؟ ونجهل المشكلة التي نحن قابعون فيها، فهل المشكلة في عقولنا أم نفوسنا أم سلوكنا؟ ونجهل الأسباب التي أوصلتنا إلى هذا الدرك الأسفل من جحيم الفرقة والخنوع والارتهان، فهل بيدنا أسباب وحدتنا وقوتنا وقرارنا أم لا؟ للأسف إننا نجهل الأعداء الذين صنعوا الفخاخ والأشراك لنقع فيها، فهل الآخر العدو هو أصل كل ما فينا من علل وضعف وهوان أم ماذا؟ وإذا كنّا أمام ضياع واضح يجعلنا عاجزين عن إدراك كل هذه الأزمات والمآزق والمشاكل بثورة شاملة تصحح كل أفكارنا وتهذّب نفوسنا وتقوّم سلوكنا فهل نمضي هكذا حتى النهاية؟ ..... متى ستعلمون أنّ الوحدة تسبق تحرير فلسطين ؟ وإنّه ليجب بادئ الأمر أن تتكتل كل السواعد والعقول حتى تهدم العوامل القتالة وتزيل الأمراض الفتاكة كلها ثم يبدأ العمل على بناء شبكة الافهام والأفكار والمشاعر وتعبئة الجهود العلمية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية، وبعدها  تتأهب الهمم للتحرر من العدو .
 ولكن كم سيستغرق هذا الأمر من الوقت، وقد قضينا ما شاء الله من السنين فلا وصلنا إلى الوحدة ولا تبدو علائم الوصول إليها قريبة!!!!!

يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • مصدق عاشور (لندن):ياقلب ليس للتجار ليس للعبيد مرابع فيك فاأعدوا كغزال مسابق ظله ياسمين النهار وجراح الأنتظار ياقلب ليس للمواخيير موطى فيك فاأغسل قلبي بحنين المطر ساعة السفر ياقلب ليس للبنفسج وطن ليس للرياح
  • bassam mohamad nesse (brasil):بسّام نسر من البرازيل ...تحياتي لأسرة صوت ألفرح و لأهل صور ألأعزاء
  • bassam mohamadb ness (brasil):ta7yati ila usrt sawt alfara7
  • Hossam Ali (لبنان):تحية ل rzan
  • eljamal (gabon):a7la mawke3 la ntebe3 fe el akhbar men bara lebnen
  • حسن حمزة (الجميجمة):شكر لصوت الفرح والمحبة وشكر خاص للحاج كمال زين الدين لاهتمامه وتقديرة للعمل الفني والمتابعة البنائة
  • Wael sharafeddine (London):Escape from your stress and get on with your day just listen to Sawt Al Farah Radio 104.3 FM
  • Wael sharafeddine (London):anyone can enjoy the waves of Radio Sawt al Farah 104.3 Fm
  • Wael sharafeddine (London):Get into a better mood with the tune of Sawt Al Farah.com
  • نبيل سعدالله مملوك (صور-لبنان):ستبقى صوت الفرح وجمعية الفرح أرضًا خصبة لزراعة ثمار النجاح وزيتون البهجة
  • Zainab ghandour (معركة):صوت الفرح كل الفرح ❤️
  • حسين موسى (الجنوب ، معركه):كل الشكر للصوت الفرح
  • محمد الجواد (امريكا):اهداء لحسن الراعي
  • sawsan (الناقورة):best radio
  • Saad (Lebanon):Love you lil
  • Wael Sharafeddine (London):The music starts here,we are the voice of standard
  • wael sharafeddine (London):May the glory of Independence Day be with us forever.
  • ابو جاد (لبنان):تحية إلى حبيبة قلبي B
  • عباس قشور (Ghana):سلامي الى الغالية بتول و اولادي فضل و ميريام. و كل التوفيق لاسرة صوت الفرح .
  • Maha Zaiter (France):سلامي الى الغالي مصطفى من معركة
  • Rzan (Lebanon):تحية الى حسام علي
  • ادهم الرفاعي (فلسطين):صوت الفرح الافضل و شكرا صوت الفرح
  • wael sharafeddine (London): the music of sawt Al Farah itself is healing. It's an explosive expression of feeling.
  • wael sharafeddine (London):No matter what culture we're from, everyone loves the music of sawt Al Farah
  • هزار (القصيبه):بشكرصوت فرح وبتمنى لهم التوفيق
  • نجوى جمال (صور):صوت الفرح هوي الفرح كلو و هني اهل المحبي و الفرح
  • نجوى جمال (صور):شكرا لصوت الفرح
  • احمد كساب (مباروك):الف مبارك
  • رضا حمود (صور):الف مبروووك بتستاهلي اكتر من هيك وبتمنى تصيري وزير دولة احلا عالم
  • نرجس (صور):التوفيق للجميع
  • Tatiana Safa (Lebanon):Nice photos 📸
  • نعمان ابو خليل (القليله):نشد على ايديكم ايها الشرفاء
  • محمد (صور):تحية الى كوثر عيسي
  • جومانة كرم عياد (الجنوب):شكرا لصوت الفرح
  • khadija yassine ( الرمادية):أحلى صوت صوت الفرح
  • نبيل مملوك (صور):صلي الفخر الكبير أنني جزء من عائلة اسمها صوت الفرح ...منبر الحرية والشفافية والموضوعية والمحبة
  • غدير فرح (الجنوب):تحية لجميع محبي صوت الفرح صوت الجنوب
  • نبيل مملوك (لبنان):صوت الفرح :عائلة,تعاون ومحبة
  • عباس الجواد (قاقعية الصنوبر):من افضل الاذاعات صوت الفرح تحياتي لكم
  • زينب غندور (معركة):المعنى الحقيقي للفرح اذاعة صوت الفرح