كورونا يحرم رضيعاً من أمه!

رحلت ابنة بلدة ياطر الجنوبية الشابة وفاء حسن كوراني متأثرة بمضاعفات فايروس كورونا بعد إنجابها المبكر لطفلها، الذي لا يزال في المستشفى داخل الكوفاز، وقبل أن يسمح لها القدر برؤيته واحتضانه، تاركة طفلة بعمر السنتين وزوج مفجوع وراءها.

وقد نعتها بلدتها بهذه العبارات: “أيها الموت رويداً رويداً… أيها الفايروس اللعين ما بك بت تحرمنا أمهاتنا… كيف لك ان تحرم رضيعاً من أمه… لا إله إلا الله..”.

يُذكر أن الفقيدة وفاء متزوجة من مدينة صور وهي معلمة في مدرسة ستارز كولدج وقد خسرها الصرح التعليمي باكرا.

موقع صوت الفرح يتقدم من ال الفقيدة بأحر التعازي راجيا المولى عز وجل أن يتغمدها برحمته وأن يلهمهم الصبر والسلوان.

Leave A Reply