Banner
Adsense

يويفا يفتح تحقيقًا ضد باريس سان جيرمان

فتح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” تحقيقًا ضد نادي باريس سان جيرمان خلال الساعات القليلة الماضية بعد الشكوى الرسمية التي قدمها الدوري الإسباني بسبب انتهاكات قانون اللعب المالي النظيف.

واتهم الدوري الإسباني ناديي باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي بانتهاك قواعد اللعب المالي النظيف بشأن الصفقات التي يتعاقدون فيها مع لاعبين بالملايين والتجديد للبعض الآخر برواتب خيالية في ظل أزمة مالية طاحنة تعاني منها جميع الأندية.

وبحسب صحيفة “ليكيب” الفرنسية أن الاتحاد الأوروبي بدأ في فتح تحقيق وتقييم وضع باريس سان جيرمان الذي تراه رابطة الدوري الإسباني من الصعب عليه توفير رواتب كبيرة لدفعها للرباعي ليونيل ميسي، كيليان مبابي، سيرجيو راموس ونيمار.

ليس هذه هي المرة الأولى التي يراجع فيها يويفا حسابات باريس سان جيرمان، حيث سبق وحدث ذلك في عام 2017، عندما تعاقد مع نيمار دا سيلفا وكيليان مبابي وهما رقمان لا يمكن تصديقهما، ومع ذلك، كان الحكم في صالح النادي الفرنسي.

في عام 2018، أعيد فتح التحقيق في هذه القضية بسبب المبالغ المالية التي تدخل حسابات رعاة باريس سان جيرمان، والتي بلغت قيمتها 200 مليون يورو، لمساعدة النادي الفرنسي في ضم المزيد من الصفقات.

Follow Us: 

Leave A Reply