أصحاب الصيدليات اعتصموا أمام وزارة الصحة وسلوم طالب بإصدار مؤشر دوري للدواء

اعتصمت لجنة أصحاب الصيدليات بالتنسيق مع نقيب الصيادلة الدكتور جو سلوم قبل ظهر اليوم امام وزارة الصحة العامة، تزامنا مع إقفال الصيدليات حتى الثانية من بعد ظهر اليوم، للمطالبة بتطبيق قوانين تسليم الأدوية للصيدليات ومواجهة الدواء المهرب.

وكانت كلمة للنقيب سلوم أكد فيها أن “نقابة الصيادلة تقف مع المريض وتتكلم باسمه لأنه يتعرض لشتى أنواع التزوير، ومنعا لقتل المريض من الدواء المزور والمهرب، وهناك من اشترى دواء لمرضى السرطان واتضح أنه مزور، ولأن الدولة او الوزارة المعنية لم تؤمن الدواء الجيد ولم تضع الخطة السليمة لتأمين الدواء الجيد”.

أضاف: “نحن وقفتنا اليوم لاجل تبني خطة دوائية واضحة تبدأ بمؤشر للدواء يصدر بشكل دوري ويؤمن الدواء من المستوردين الى الصيادلة وعدم ترك الفراغ للدواء المهرب والمزور بسبب الفوضى والغش والتهريب، ما يتسبب بقتل المريض عدا عن اسعاره اضعاف السعر الحقيقي”، داعيا الى “تبني خطة نقابة الصيادلة الدوائية المتمثلة بالبطاقة الدوائية وتعطي كل مريض القدرة على شراء الدواء الجيد من الصيدليات، وبذلك نكون قد حافظنا على نظام الدواء الذي تميز به لبنان، والحفاظ على جودة ونوعية الدواء من المستوردين والصناعة المحلية”.

ورأى أنه”لو تم منذ عامين اعتماد مؤشر للدواء، لما وصلنا إلى هذه الفوضى وكأن هناك خطة لتدمير قطاع الدواء والصيدليات والمستوردين وهوية لبنان الدوائية”.

Leave A Reply