ألمانيا تنهي “الوضع الجائحي” لكورونا على النطاق الوطني الشهر المقبل

رفض البرلمان الألماني تمديد “الوضع الجائحي” لكورونا على النطاق الوطني عقب انتهائه الشهر المقبل لكنه سيبقي على إجراءات معينة لمنع انتشار كوفيد-19.

وأكد أعضاء البرلمان على أن الوضع “تغير جذريا” بسبب حصول نحو ثلثي السكان على لقاح كورونا.

وسمح إعلان حالة الطوارئ الصحية للحكومة الفيدرالية وحكومات الولايات بفرض تدابير الإغلاق دون الحاجة إلى موافقة البرلمان.

وقال ديرك فيزيه، نائب رئيس الكتلة البرلمانية للديمقراطيين الاشتراكيين “لن يكون هناك إغلاق للمدارس أو إغلاق أو حظر تجول مرة أخرى”.

وأضاف أن الجائحة لا تزال بحاجة إلى التعامل معها بمسؤولية، لكن القيود المفروضة على الحقوق المدنية بحاجة إلى التخفيف مرة أخرى.

ورغم عودة الإصابات إلى الارتفاع مؤخرا، قال أعضاء بارزون في البرلمان، إلا أنهم لا يعتقدون بوجود حاجة إلى تمديد “الوضع الجائحي ” الذي فرضه البوندستاغ للمرة الأولى في مارس 2020 ومدده البرلمان مرارا منذ ذلك الحين.

Leave A Reply