لمن لا يعرف نبيه بري _ كتب سامر صلاح عاصي

لمن لا يعرف نبيه بري
للمواليد الجدد
تسمعون عن ٣٠ سنة وما يرافق هذه الكلمة دائما من اتهامات بالفساد والمحاصصة والهدر وغيرها من الأمور،، وطبعا كل ذلك يرافقه اتهامات مبطنة ل نبيه بري لأنه الشخصية الرئيسية الوحيدة المتبقية من تلك الحقبة وللتعمية على ما سبق تلك الحقبة..
لن أبدأ من عام ١٩٦٣ بعد تفوقه جامعيا وترؤسه لجان طلابية ورؤيته ومطالبه الدائمة منذ تلك الفترة بإلغاء الطائفية وتحقيق العدالة الوطنية..
سوف اتحدث عن فترة الثمانينات اي ما بعد الإمام الصدر (اعاده الله)
١١ سنة سبقت ال٣٠ سنة قميص عثمان
١١ سنة ومنذ اللحظة الأولى لاستلامه رئاسة أمل لم تخل لحظة من لحظاتها من استهداف وحروب واغتيالات والغاء ومؤامرات وزرع فتن وتقسيم وشرخ استهدفت فيها حركة أمل وشارك فيها كل من هب ودب من العرب والعجم والأبيض والأسود وغيرهم..
لن أعدد الحروب وأنكأ الجروح..
حصل الاجتياح الكبير عام ١٩٨٢..
دخل المحتل الصهيوني نزهة لجمع شتات كيانه من النهر الى النهر كما يدعي،، ومن أقرب لفلسطين غير لبنان؟ فرافق دخول المحتل هروب كل من كان مسيطرا على الأرض وكم كان سهلاً وخاصة بوجود جيش جنوبي خائن زارع فتن وقع فيها حتى مدّعوا المقاومات وقتها ودخلوا تلك الصراعات الفتنوية ما جعلهم يهربون من شعبهم والعدو.. ما الذي كان يمنع المحتل من ربط شمال لبنان بجنوب فلسطين المحتلة خاصة في ظل جيش جنوبي خائن وقيادة في العاصمة لاتختلف كثيرا وشاهدنا من كان يمثلها في منطقة المتحف يضع يده بيد هذا المحتل؟
كان الجنوب ارض بور وشعبه بغالبيته منقسم ومنقاد كلٌ خلف أحزاب وقوى وجيوش مختلفة ولديه ما يكفي من تعطش وحرمان ليكره دولته ويتعامل مع الشياطين ليرتوي.. من ذا الذي يجرؤ على الوقوف في وجه نزهة عدو فشلت في ايقافه جيوش عربية مجتمعة؟ تلك النزهة لو كتب لها النجاح لكان لبنان الآن عبارة عن لاجئين وسكان ال٨٢ وغزة وضفة أخريين ولا قدس لدينا ليتذكرنا احد..
نبيه بري وحده من اصابه جنون الوطنية وبثلة من مجاهدين لم يصل عددهم الى ال٣٠ يثق بإيمانهم فرمى قلمه وحمل سلاحا ربما لم يكن يعرف كيفية استخدامه وأفتى بما علمه الإمام المغيب بأن الشر المطلق قادم وعليه فإننا سنوقف نزهتهم ولن يمروا الا على جثثنا.. ٢٣ مقاوماً تسلحوا بتلك الفتوى استشهد جلهم وجرح الباقي ولكنهم زرعوا في نفوس المحتل رعباً تيقن منه أن ما كان يسميه بداية استكمال الكيان ما هو الا بداية النهاية وأيضا دماءهم زرعت في نفوس رفاقهم يقينا بالقدرة على عنكبوتية هذا الجيش الذي لا يهزم..
استلحق ذلك باختيار محمد سعد لقيادة المقاومة والذي زلزل كيان العدو فكان حيدرة العصر الذي لم يستطيعوا النيل منه الا في المحراب..
وأيضا باسقاط ١٧ ايار وانتفاضة ٦ شباط،، فما لم يستطيعوا نيله عسكريا لن ينالوه بالسياسة..
أما ما بعد ال٩١ ف نبيه بري وبعد أن استحصل من حقوق للطائفة عامة وللجنوب خاصة ما لم يستطع احد منذ الثائر ادهم خنجر وحتى هذه اللحظة من الإستحصال على شعرة واحدة بالزائد.. وفوقها اعاد اعمار الجنوب بعد التحرير مرتين واعادة ما تهدم من إعمار بعد ثلاثة حروب (٩٣-٩٦-٢٠٠٦)، وكل ذلك حصل خلال ال١٤ سنة الأولى من ال٣٠ قميص عثمان.. اما ال١٦ سنة المتبقية من ال٣٠ وخاصة ما بعد اغتيال الرئيس الحريري وما تلاها من مؤامرات وفتن طائفية وجغرافية والشرق الأوسط الجديد لولاه ولولا المقاومة التي هو مفتيها وأحد حدَّيها لكنا كما ليبيا وسوريا منذ ٢٠١١ بل أكثر، ففيهم صراع بين فرعين، بينما لدينا من أصول وفروع ما يكفي لننقسم لأصغر من منزل وغرف، فلا يوجد لدينا حتى بيت واحد موحد..
للجدد أقول: فتوى نبيه بري هي ثالث فتاوى هذا العصر بعد
اسرائيل شر مطلق
و
أمريكا الشيطان الأكبر..
ورغم الإطالة ذلك ليس الا اليسير مما يستحق ذكره عندما نأتي على ذكر نبيه بري..
أما الحاقدين القدامي فأقول لهم: اللهم أطل عمر نبيه بري ليستمر صراخكم فإنكم آخر همومنا بل ولن نهتم..
لأجل لبنان بينعمل كل شي #نبيه_بري💚💚💚
سامر صلاح عاصي

Leave A Reply