Banner
Adsense

  نبيه بري رئيسا لمجلس النواب ولو كره الحاقدون/ غسان همداني

حينما غيب الامام الصدر
لم نكن قد تعلمنا
المشي بعد
ولم نكن قد تعلمنا
الرشد بعد
صرنا نتلمس
الجدران كالعمي
وكاد اليأس
يغلب الأمل فينا
لولا شعاع نور
ويد إمتدت من ظلام
أخذت بحنايانا
إلى حيث الضوء
وصوت يصرخ
في برية أنفسنا
لن يموت الأمل
ولن تموت أمل.
أطل علينا بقامته
المديدة
وعينييه الثاقبتين
دق على صدورنا
كما على ابواب القرى
إستنهض فينا
صوت علي
وثورة الحسين
وصرخة زينب
معلناً:
لن يعود المارد
إلى القمقم
وطائر الفينيق
إنبعث ولن يموت.
هو الذي
يحفظ أسماءنا
وتقاسيم الوجوه
ويقاسم الناس
الفرح والحزن
يحمل همّ الجنوب
وهمّ الوطن
يحمل همّ التنمية
وهمّ التحرير
هو الذي يحمل همّ الماء
ويدرك عطش القرى
و معاناة الصيادين
الذين يزرعون شباكهم
في سهول البحر
ويعرف معاناة الفلاحين
ويعيش وجعهم
هو الذي يحمل أثقال الوطن
يعاند الفتن
يكابد المحن
يدوّر الزوايا
يصحح الخطايا
يمنع البلايا
هوالذي امتشق سيف الكلام
كلمة حق في وجه سلطان جائر
وامتشق السلاح
في عتمة الصباح
في وجه الرياح
مناديا على الكفاح
حي على الفلاح
هوالذي رفض ان نبقى السود في جنوب افريقيا
وان نبقى أولاد الجارية في خدمة أولاد الست
هو الذي حوّل الجنوب مقاومة
تقاتل ولا تستعرض
تقاوم ولا تفاوض
هوالذي أدرك بالبصر والبصيرة ان لبنان الطائفي بلد محكوم عليه بالموت وأنه لا حل الا بإلغاء الطائفية السياسية
هوصمام الأمان
وايقونة لبنان
دولة الرئيس نبيه بري

Leave A Reply