ألمانيا تتوقع زيادة كبيرة في إصابات “أوميكرون” خلال العطلات

قال وزير الصحة الألماني كارل لاوترباخ، إن نسبة الإصابات بفيروس كورونا بسبب المتحور الجديد “أوميكرون” ستشهد زيادة حادة في الأيام المقبلة.

وناشد لاوترباخ، المواطنين اتخاذ تدابير لتجنب الإصابة خلال احتفالات عيد الميلاد.

وكتب لاوترباخ عبر تويتر: “نسبة حالات الإصابة بأوميكرون سترتفع بقوة خلال الأيام المقبلة”.

وأقر وزير الصحة الألماني بأن تقارير المكاتب الصحية المحلية بالإحصاءات الخاصة بأعداد المصابين سوف تشهد تأخرا خلال العطلات، لكنه قال: “ما زلنا نراقب التطورات.. من فضلكم، تجنبوا العدوى أثناء الاحتفالات.. حتى من تلقوا اللقاح يجب أن يخضعوا أنفسهم للفحوص”.

وتترقب السلطات الألمانية حدوث موجة أخرى من حالات الإصابة بكوفيد-19 بسبب “أوميكرون” بالرغم من أن المتحور “دلتا” ما زال سائدا في البلاد حتى الآن، وتراجع أعداد الحالات، بعد ارتفاع مفاجئ الشهر الماضي.

من جهته، قال المستشار الألماني أولاف شولتس عبر “تويتر”، إنه يدرك أنه من الصعب تقليل الاتصالات خلال عيد الميلاد “لكن إذا وقفنا معا وتلقينا اللقاح فسنجتاز هذه الأزمة”.

وبحسب المركز الوطني لمكافحة الأمراض، فإن ألمانيا سجلت 3198 حالة إصابة بالمتحور “أوميكرون” حتى الأربعاء الماضي، بزيادة تقدر بخمسة وعشرين بالمئة مقارنة باليوم الذي يسبقه.

وأوضح المركز أمس الخميس، أن ثمانية وأربعين شخصا من أولئك المصابين تم نقلهم إلى المستشفيات وتوفي منهم شخص واحد.

وتفرض السلطات الألمانية قيودا جديدة على الاتصالات، بينما تقوم معظم المناطق بإغلاق النوادي الليلية واتخاذ تدابير أخرى.

ومن المقرر أن تصبح القيود سارية المفعول بعد عيد الميلاد مباشرة، في معظم الحالات غير أن عددا قليلا منها سيدخل حيز التنفيذ اعتبارا من اليوم الجمعة.

Leave A Reply