إنتر ميلان يحقق فوزًا عريضًا على بولونيا

في مباراة من جانب واحد، حقق إنتر ميلان فوزًا عريضًا على حساب ضيفه بولونيا، بستة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي جمعتهما على ملعب سان سيرو، في منافسات الجولة الرابعة من الدوري الإيطالي.

أحرز أهداف إنتر كل من لاوتارو مارتينيز بالدقيقة (6)، ميلان سكرينيار (30)، نيكولو باريلا (34)، ماتياس فيتشينو (54) وإيدين دجيكو “هدفين” (62 و68)، بينما سجل آرثر ثيت هدف بولونيا الوحيد (86).

بهذا الانتصار، رفع الإنتر رصيده إلى 10 نقاط في صدارة جدول ترتيب المسابقة مؤقتا، بينما تجمد رصيد بولونيا عند 7 نقاط.

هدف مبكر

البداية جاءت سريعة من إنتر، حيث تمكن لاوتارو من تسجيل أول أهداف اللقاء بالدقيقة السادسة، بعد هجمة مرتدة سريعة منظمة بدأت بتمريرة من وسط الملعب من فيتشينو إلى دومفريس جهة اليمين، لينطلق ويتوغل ويمرر كرة عرضية أرضية أسكنها لاوتارو بالشباك.

الضيوف عبروا عن أنفسهم بهجمة منظمة من الجهة اليسرى، بعد تمريرة وصلت إلى سوريانو داخل المنطقة ليسدد بقوة باتجاه المرمى ويبعدها الحارس هاندانوفيتش، وترتد إلى سانسوني الذي سدد صاروخ مر بسلام على مرمى الإنتر.

وأجرى سيموني، مدرب الإنتر، التبديل الأول اضطراريا في الدقيقة 29، بخروج خواكين كوريا والذي عانى من إصابة، ليدفع بإيدين دجيكو بدلاً منه.

وفي الدقيقة 30، نجح سكرينيار في إضافة الهدف الثاني للنيراتزوري، من ركلة ركنية نفذها ديماركو داخل منطقة الستة ياردة، ارتقى لها سكرينيار وحولها برأسية في الشباك.

طوفان الإنتر

وبعد 4 دقائق وبالتحديد في الدقيقة 34، ضاعف نيكولو باريلا النتيجة للإنتر، بعد عرضية دومفريس داخل المنطقة أبعدها المدافع سيلفيستري لترتطم بباريلا وتسكن الشباك.

المتألق ديماركو اقترب من الهدف الرابع، بعد عرضية ممتازة من بروزوفيتش إلى أقصى اليسار إلى ديماركو، الذي سدد كرة أكروباتية ارتطمت بالأرض وذهبت باتجاه المرمى، لولا سكوربسكي الذي أبعد الكرة عن مرماه.

مع بداية الشوط الثاني، سنحت الفرصة للاوتارو لمضاعفة النتيجة، ومن تمريرة جديدة من دومفريس، استلمها لاوتارو وأطلق تسديدة قوية لترتطم بالعارضة وترتد لتضرب في ظهر الحارس.

وبالدقيقة 54 سجل فيتشينو الهدف الرابع للأفاعي، بعد عرضية ديماركو من جهة اليسار مرت من أمام الجميع لتجد ماتياس في الجهة الأخرى، الذي سدد الكرة بالشباك.

دجيكو في الدقيقة 62، أضاف الهدف الخامس بعدما وصلته الكرة عند علامة الجزاء، ليسددها وهو واقف في مكانه ويفشل الحارس في التصدي لها لتسكن الشباك.

دجيكو عاد بالدقيقة 68 ليضيف هدفه الثاني والسادس لفريقه، بعدما استلم تمريرة سانشيز ومن زاوية صعبة للغاية سدد البوسني الكرة في الشباك.

وعلى عكس سير اللقاء، نجح آرثر ثيت في تسجيل هدف حفظ ماء الوجه لبولونيا بالدقيقة 86، بعد عرضية من جهة اليسار نفذت داخل المنطقة، قابلها ثيت برأسية في الشباك.

Leave A Reply