قبلان قبلان في لقاء سياسي في النبطية: المرحلة الراهنة لم تعد تحتمل هدر الوقت وتفويت الفرص وآن الاوان للاقلاع عن سياسة الكيد والانكار

مصطفى الحمود

دعا عضو هيئة الرئاسة في حركة أمل، رئيس مجلس الجنوب، الدكتور قبلان قبلان، الى الاقلاع عن سياسة رهن مصير لبنان واللبنانيين ولقمة عيشهم وكل ما يتصل بحياتهم اليومية إشباعا لامزجة البعض ورغباته في الإستئثار والاطاحة بالدستور والاعراف من أجل تحقيق مصالحه الشخصية الفئوية الضيقة، مشددا على ان المرحلة الراهنة لم تعد تحتمل هدر الوقت وتفويت الفرص، ومعتبرًا أن وجع الناس وتلبية احتياجاتهم في كل ما يصنع حياتهم واستقرارهم على مختلف المستويات والتي باتت مهددة يجب ان تشكل الحافز الاساس لدى الجميع وخاصة المعطلين للحلول من أجل الاقلاع عن سياسة الكيد والانكار وتصفية الحسابات الشخصية على حساب الوطن واستقراره الاجتماعي والاقتصادي والمالي والسياسي والامني.

وخلال لقاء سياسي حاشد نظمه مكتب الشباب والرياضة في الحركة – اقليم الجنوب لكوادره الشبابية في النادي الحسيني لمدينة النبطية بحضور المسؤول التنظيمي للحركة في الجنوب نضال حطيط ومسؤول مكتب الشباب والرياضة المركزي علي ياسين ومسؤول المكتب في اقليم الجنوب علي حسن، أكد قبلان ان حملة الاستهداف الممنهجة التي تشنها جهات معروفة الانتماء والتمويل ضد حركة أمل وتاريخها وثقافتها وقيادتها ان دلت على شيء انما تدل على ان الحركة ورئيسها هما في الموقف الصحيح سياسيا ووطنيا وقوميا وان هذه الحملة المكشوفة باهدافها وتوقيتها لن تثني الحركة قيد انملة عن التمسك بهذه الثوابت والعناوين التي حفظت لبنان وحفظت عناوين قوته وفي مقدمها الوحدة الوطنية وصون السلم الاهلي والتمسك بالمقاومة خيارا لكبح جماح العدوانية الاسرائيلية، مجددًا التأكيد على ان الاسراع بتشكيل الحكومة يشكل ممرا الزاميا لوقف حالة الانهيار ومدخلا لاعادة ثقة اللبنانيين والعالم بلبنان الدولة والموقع والدور.

 

Leave A Reply