لويس إنريكي: لا يجب تسمية ركلات الترجيح بركلات الحظ

أصر مدرب إسبانيا “لويس إنريكي” على ثقته الكاملة بحارس المرمى “أوناي سيمون”، الذي منحه المكافأة بقيادة “لا روخا” لتجاوز سويسرا عن طريق ركلات الترجيح في ربع نهائي “يورو 2020”.

وتفوقت إسبانيا بنتيجة 4-2 على المنتخب السويسري، بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بنتيجة التعادل الإيجابي بهدف في كل شبكة.

وصرح إنريكي عقب انتهاء المباراة قائلاً: “عندما تعلق الأمر بركلات الترجيح كنت هادئاً لأن الأمر لم يكن من اختصاصي، كانت لدينا ثقة كبيرة في أوناي، وقد كان في الموعد كما توقعنا منه”.

ثم تابع: “أخبرتهم أن يستمتعوا باللحظة قدر استطاعتهم، لم نبدأ بداية جيدة بعدما ضرب بوسكيتس القائم، لكن اللاعبين تمكنوا من قلب الطاولة وأشكرهم على ثباتهم وعزيمتهم”.

وردًا على سؤال عما إذا كان قد أخبر حارس أتلتيك بيلباو أنه يمكن أن يكون هو بطل الليلة، أضاف إنريكي: “يعتقد أي مدرب ذلك عندما يتحدث إلى حارس مرماه، يقول الناس إنها ركلات حظ، لكنها ليس كذلك على الإطلاق، الفائز هو من يكون لديه القدرة على التعامل مع الضغط”.

Leave A Reply