Banner
Adsense

إصابة ليفاندوفسكي تكسر قلب رئيس بايرن السابق

قاد روبرت ليفاندوفسكي منتخب بولندا، للفوز على أندورا بثلاثية نظيفة، اليوم الأحد، في ثاني جولات التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022.

وغادر المهاجم المخضرم صاحب الـ32 عامًا، ملعب المباراة مع حلول الدقيقة (63)، وذلك بعدما سجل هدفين تقدم بهما منتخب بلاده.

وبحسب شبكة “سكاي سبورت ألمانيا”، فإن استبدال ليفاندوفسكي أثار الشكوك حول إصابته، بعدما أمسك بركبته بعد نحو ساعة على بداية المباراة.

وأشارت إلى أن التشخيص الدقيق سيحسم مدى قدرة أفضل لاعب في العالم على اللحاق بمواجهة إنجلترا، الأربعاء المقبل، ضمن منافسات الجولة الثالثة.

من جانبه، علق أولي هونيس، الرئيس السابق لبايرن ميونخ، على خروج ليفاندوفسكي مصابًا، قائلا: “لقد توقف قلبي.. آمل فقط بألا يكون قد حدث أسوأ من ذلك”.

وحال تأكد إصابة المهاجم البولندي، فإن ذلك سيكون بمثابة ضربة قاصمة للفريق البافاري قبل مباراته المرتقبة ضد مطارده لايبزيج، السبت المقبل، في الجولة الـ27 من الدوري الألماني.

Leave A Reply