كورونا حول العالم

ترك وباء “كوفيد-19″، الذي يسببه فيروس كورونا المستجد أثره على جميع دول العالم وحصد أرواح ملايين الأشخاص.

وكشفت أحدث الإحصائيات المتعلقة بالوباء العالمي ارتفاع عدد الإصابات إلى 124 مليونا و300 ألف و248 إصابة، الثلاثاء.

كما ارتفع عدد الوفيات إلى مليونين و735 ألفا و346 حالة وفاة، وبلغ عدد حالات الشفاء 100 مليون و282 ألفا و210 حالات.

وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر/كانون الأول 2019.

البرازيل تسجل 1383 وفاة جديدة

قالت وزارة الصحة البرازيلية، الثلاثاء، إنها سجلت 49293 إصابة جديدة مؤكدة بكوفيد-19 بالإضافة إلى 1383 وفاة.

جونسون يشيد “بالروح العظيمة” في بريطانيا

أشاد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الثلاثاء، “بالروح العظيمة” التي أظهرتها بريطانيا في التصدي لكوفيد-19، وذلك بمناسبة مرور سنة على فرض أول إجراءات عزل عام وإغلاق، وقال إن جهود كل فرد سمحت للبلاد ببدء السير “على نهج حذر” نحو تخفيف القيود.

وعانت بريطانيا من أحد أعلى معدلات الوفيات الناتجة عن فيروس كورونا، مما أدى إلى تعرُض جونسون العام الماضي لانتقادات حادة بسبب البطء الشديد في التحرك لمواجهة الموجتين الأولى والثانية من الجائحة واتهمه البعض بإعطاء الأولوية للاقتصاد على حساب الصحة.

39 وفاة جديدة في مصر

سجلت وزارة الصحة المصرية 643 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و39 وفاة مقابل ‭647‬ إصابة و‭41‬ وفاة في اليوم السابق.

وقال المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد: “إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الاثنين هو 196061 من ضمنهم 150424 حالة تم شفاؤها و11637 حالة وفاة”.

وفي وقت سابق من اليوم قالت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد إن مصر بصدد إبرام اتفاقية مع شركة سينوفاك بيوتيك الصينية خلال شهر مارس/ آذار الجاري لتصنيع لقاحها الواقي من فيروس كورونا في مصر.

ارتفاع وفيات الأرجنتين إلى 54 ألفا و671 وفاة

أعلنت الأرجنتين مساء الاثنين تسجيل 6401 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية.

ويرتفع بذلك إجمالي عدد الإصابات في البلاد إلى مليونين و252 ألفا و172 إصابة، بحسب ما نقلته وكالة بلومبرج للأنباء عن السلطات المحلية.

كما سجلت البلاد 126 وفاة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى 54 ألفا و671 وفاة.

وأعلنت البلاد تعافي مليونين و37 ألفا و686 شخصا من مرض كوفيد 19 الذي يسببه فيروس كورونا بشكل إجمالي.

ألمانيا تمدد الإغلاق حتى 18 أبريل.. وميركل تحذر من “جائحة جديدة في البلاد”!

مددت ألمانيا إجراءات الإغلاق لشهر آخر وفرضت العديد من القيود الجديدة، بما في ذلك إغلاق الحياة العامة إلى حد كبير خلال عيد الفصح، في محاولة لخفض معدل الإصابة بفيروس كورونا.

وأعلنت المستشارة أنغيلا ميركل، التي تحدثت في وقت مبكر من اليوم الثلاثاء، بعد مكالمة فيديو مطولة مع حكام الولايات البالغ عددها 16 ولاية، أن القيود التي كان من المقرر أن تستمر حتى 28 مارس الجاري، ستظل سارية حتى 18 أبريل.

وقالت ميركل للصحفيين في برلين: “لدينا جائحة جديد بشكل أساسي”، وأضافت: “لدينا في الأساس فيروس جديد، من الواضح أنه من نفس النوع، ولكن بخصائص مختلفة تماما.. أكثر فتكا بشكل ملحوظ، وأكثر عدوى، ومعد لفترة أطول”.

ووافق المسؤولون على إغلاق الحياة العامة إلى حد كبير، في الفترة الممتدة من 1 إلى 3 أبريل، وإضافة عطلة عامة وإغلاق معظم المتاجر في هذه الفترة.

وسيتم حظر التجمعات العامة في الفترة الممتدة من 1 إلى 5 أبريل، لتشجيع الناس على البقاء في المنازل.

وازدادت إصابات فيروس كورونا بشكل مطرد في ألمانيا، حيث أصبح النوع الأكثر عدوى الذي تم اكتشافه لأول مرة في بريطانيا هو المسيطر، وتجاوز عدد الحالات اليومية في البلاد مثيله في الولايات المتحدة.

ووسط مخاوف من ارتفاع عدد الألمان الذين يسافرون إلى الخارج في أيام العطلات، وافقت السلطات أيضا على شرط شامل للمسافرين جوا، وهو اختبار فيروس كورونا قبل الصعود على متن رحلة الطائرة إلى ألمانيا.

النمسا تؤجل إعادة فتح المطاعم وسط ارتفاع حالات الإصابة بكورونا

وبحسب موقع “وورلد ميتر” المتخصص بمتابعة مستجدات جائحة كورونا، فإن إجمالي الإصابات بكورونا في النمسا يبلغ 516,565، أما إجمالي حالات الوفاة فتبلغ 9,089.

وتظاهر آلاف النمساويين وسط العاصمة فيينا، بداية الشهر الحالي احتجاجا على القيود التي تفرضها الحكومة، التي تهدف للتصدي لفيروس كورونا، على الرغم من تخفيفها في فبراير الماضي مع افتتاح المدارس والمتاجر والمتاحف.

إيطاليا تسجل 386 وفاة جديدة بـ«كورونا»

قالت وزارة الصحة الإيطالية إنها سجلت 386 وفاة مرتبطة بفيروس كورونا أمس (الاثنين)، ارتفاعاً من 300 في اليوم السابق، في حين انخفض العدد اليومي لحالات الإصابة الجديدة إلى 13846 من 20159، حسبما أوردت وكالة «رويترز». وأضافت الوزارة أن إيطاليا سجلت 105328 حالة وفاة مرتبطة بـ«كوفيد – 19» منذ ظهور الجائحة في فبراير (شباط) العام الماضي، وهي ثاني أعلى حصيلة في أوروبا بعد بريطانيا وسابع أعلى حصيلة في العالم. وسجلت إيطاليا حتى الآن 3.4 مليون حالة إصابة بالفيروس.

2338 إصابة جديدة و31 وفاة بين الفلسطينيين

أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة أمس (الاثنين)، تسجيل ‭‭2338‬‬ إصابة جديدة بفيروس كورونا و‭‭31‬‬ وفاة بين الفلسطينيين خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية واستمرار حملة التطعيم.

وقالت الوزيرة في بيان صحافي أوردته وكالة {رويترز}، إن قطاع غزة سجل ‭‭358‬‬ إصابة من مجمل الإصابات الجديدة. وتواصل وزارة الصحة حملة وطنية للتطعيم بعد أن تسلمت يوم الأربعاء، الدفعة الأولى من لقاحات «كوفيد – 19» من مبادرة «كوفاكس» العالمية. وتستهدف الحملة الطواقم الطبية ومرضى السرطان والكلى ومن تزيد أعمارهم على 75 عاماً.

وذكرت الكيلة أن مجمل من حصلوا على التطعيم من قبل وزارة الصحة بلغ 19133 مواطناً في الضفة الغربية وقطاع غزة يضاف إليهم 100 ألف عامل فلسطيني يعملون في إسرائيل والمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية حصلوا على التطعيم من إسرائيل.

وتخضع الضفة الغربية لإغلاق جزئي من الأحد إلى الخميس، من الساعة السابعة مساء حتى الساعة السادسة صباحاً ولإغلاق كلي يومي الجمعة والسبت لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

التشيك تعتزم تمديد حالة الطوارئ

قررت حكومة الأقلية في جمهورية التشيك أمس (الاثنين)، تمديد حالة الطوارئ لمدة شهر حتى 27 أبريل (نيسان) المقبل، في إطار جهود التصدي لجائحة كورونا. وقال وزير الداخلية جان هامسيك إن هذا الإجراء ضروري من أجل «إنهاء القتال». ويجب أن يوافق البرلمان على هذا الإجراء وقد يطلب فترة زمنية أقصر.

وتقيد حالة الطوارئ حرية التنقل ولا يسمح للمواطنين بمغادرة مناطقهم إلا في ظل ظروف استثنائية.

ويتحسن الوضع في جمهورية التشيك التي يبلغ عدد سكانها 10.7 مليون نسمة بشكل تدريجي. واضطرت التشيك في السابق إلى دعوة دول أخرى مثل ألمانيا وبولندا لمساعدتها في علاج مرضى «كوفيد – 19».

Leave A Reply