الفوزالأول لـ يوفنتوس بدوري الأبطال

استعاد يوفنتوس توازنه من جديد بعدما حقق فوزه الأول بدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، عقب فوزه على مكابي بنتيجة (3-1)، مساء الأربعاء بالجولة الثالثة من المجموعات.

أحرز ثلاثية يوفنتوس كل من أدريان رابيو هدفين (35 و83) ودوسان فلاهوفيتش (50)، بعد هاتريك أسيست من المتألق أنخيل دي ماريا.

بهذا الفوز حقق يوفنتوس أول ثلاث نقاط له ويحتل المركز الثالث بالمجموعة الثامنة خلف باريس سان جيرمان وبنفيكا.

أضاع دوسان فلاهوفيتش مهاجم يوفنتوس، فرصة تسجيل الهدف الأول في المباراة، بعدما وصلته الكرة من تمريرة كوستيتش داخل المنطقة، ليطلق الصربي تسديدة أرضية لكنها مرت ضعيفة وبجوار القائم الأيسر للفريق الخصم.

الأرجنتيني دي ماريا استلم تمريرة من زميله خوان كوادرادو على حدود المنطقة، ليطلق أنخيل تسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء لكنها مرت أعلى من العارضة إلى ضربة مرمى.

وتمكن أدريان رابيو متوسط ميدان السيدة العجوز، من تسجيل الهدف الأول في اللقاء بالدقيقة 35 بعد هجمة بدأت من كوادرادو في الناحية اليمنى لتصل الكرة إلى دي ماريا على حدود المنطقة الذي مرر كرة على طبق من ذهب إلى رابيو لينفرد بالمرمى ويسدد كرة صاروخية في الشباك.

وأضاع فلاهوفيتش فرصة مضاعفة النتيجة لليوفي بعدما سنحت له فرصة محققة للتسجيل بالدقيقة 42 بعد كرة عرضية من كوستيتش ارتطمت بالدفاع لتصل إلى دوسان أمام القائم الأيسر ليفشل المهاجم في اللحاق بها وتمر لخارج الملعب.

مع انطلاقة الشوط الثاني، سنحت فرصة لتعديل النتيجة للفريق المنافس بعدما سدد المهاجم كرة مرت بجوار المرمى في الدقيقة 47.

وفي الدقيقة 50، نجح فلاهوفيتش في مضاعفة النتيجة للبيانكونيري بعد هجمة مرتدة سريعة استلم فيها دي ماريا الكرة بمنتصف الملعب ليمرر كرة سحرية أخرى إلى فلاهوفيتش الذي انفرد بالمرمى وأسكن الكرة الشباك.

ومن تمريرة سحرية ثالثة لدي ماريا انفرد فلاهوفيتش على غرار انفرادة الهدف الثاني، لكنه سدد الكرة بجسد الحارس لترتد ويحاول دي ماريا متابعتها لكنها خرجت بعيدا عن المرمى.

الفريق الخصم كاد أن يقلص النتيجة في الدقيقة 61، بعد كرة سددها لاعب الوسط من خارج المنطقة، تصدى لها الحارس تشيزني ثم ارتطمت بالقائم الأيسر.

ونجح فلاهوفيتش في تسجيل الهدف الثالث ليوفنتوس بالدقيقة 64، بعد تمريرة جديدة من المتألق دي ماريا انفرد بها دوسان وراوغ الحارس وأسكنها الشباك، لكن الحكم قرر إلغائه بداعي التسلل.

ونجح الفريق الضيف في تقليص النتيجة بالدقيقة 75، بعد خطأ فادح من حارس يوفنتوس الذي خرج من مرماه لحظة انفراد مهاجم الخصم ليراوغ الحارس ويسدد الكرة من داخل المنطقة في الشباك الخالية.

تراجع يوفنتوس كاد أن يكلفه هدف التعادل بعدما حصل الفريق الضيف على ركلة حرة من الناحية اليمنى سددها لاعب الخصم بتسديدة مباشرة باتجاه المرمى ضربت بالقائم وخرجت خارج الملعب.

وفي الدقيقة 83، تمكن أدريان رابيو من تسجيل هدفه الشخصي الثاني والثالث لليوفي، بعد ركنية نفذت داخل المنطقة من دي ماريا، ارتقى لها رابيو وقابلها برأسية في الشباك.

Follow Us: 

Leave A Reply