Banner
Adsense

شاكيرا تركب الأمواج مع صديق وسيم

شوهدت المغنية شاكيرا يوم الثلثاء وهي تركب الأمواج في إسبانيا مع صديقها الوسيم وابنها ميلان بعد انفصالها المفاجئ عن جيرارد بيكيه الذي جمعتها به علاقة دامت 11 سنة.

يبدو أن المغنية الكولومبية تخطّت مرحلة انفصالها عن أب ولديها الذي جمعتها به علاقة استمرت 11 سنة، إذ شوهدت وهي تستمتع بركوب الأمواج مع صديق جديد استطاع أن يرسم الضّحكة على وجهها.

وأطلّت شاكيرا ببذلة غطس سوداء وحمراء وفردت شعرها المبلل، متباهية بجمالها الطّبيعي.

ولم تتمكن شاكيرا من أن تحجب ضحكتها وهي تتحدّث مع صديقها، الرّجل الغامض الذي يشاركها ركوب الأمواج.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه المرّة الأولى التي تخرج فيها شاكيرا مع صديق لها بعد انفصالها الصّادم عن بيكيه والد طفليها ميلان (9 سنوات) وساشا (7 سنوات).

وأعلن الثنائي عن انفصاله الرّسمي في مطلع الشّهر الماضي من خلال بيان نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويشار إلى أن صحيفة “ماركا” أفادت مؤخراً أن بيكيه وشاكيرا انفصلا بعدما طلب مبلغاً معيّناً منها بهدف استثماره في مشروع تجاري إلاّ أنها رفضت مساعدته بسبب اعتراض والديها على طلبه. فمن هو هذا الرّجل الغامض الذي أعاد السّعادة إلى حياة شاكيرا؟

Follow Us: 

Leave A Reply