Banner
Adsense

نقابة المهن الموسيقية المصرية توضح حقيقة اختفاء آمال ماهر

انتشرت، خلال الأيام الماضية، شائعات وأنباء حول اختفاء المطربة المصرية، آمال ماهر، بسبب عدم ظهورها منذ إعلان اعتزالها وتم تداول أخبار غير موثوقة تعرضها للخطف.

وقررت نقابة المهن الموسيقية المصرية، برئاسة الفنان هاني شاكر، الرد على هذه الشائعات في بيان، قامت بإصداره، تضمن الآتي:

“تهيب نقابة المهن الموسيقية بجمهور الفنانة آمال ماهر، ومحبيها، عدم الانخراط وراء الشائعات التي انتشرت، مؤخراً، على كافة وسائل التواصل الاجتماعي”.

وتابع البيان: “وتواصلت نقابة المهن الموسيقية مع أسرتها، وأكدت عدم صحة هذه الشائعات تماماً”، وأوضح أن النجمة آمال ماهر تعيش حياة هادئة بين أسرتها، وأكدت النقابة أنها لم تكن بعيدة عن أي من أعضائها في سرائه أو ضرائه، وأنها دائماً سند لكل أعضائها.

وحمل البيان توقيع نقيب المهن الموسيقية، الفنان هاني شاكر.

يشار إلى أنه، بعد ساعات من انتشار تغريدات حول تعرض آمال ماهر، للاختطاف والخطر، نشرت الفنانة المصرية صورة لها على البحر، ليكون أول ظهور لها منذ إعلان اعتزالها الغناء، وابتعادها عن الوسط الفني في 2 يونيو 2021.

وكانت آمال ماهر أعلنت اعتزالها، عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي رسالة لجمهورها، قالت فيها: “جمهوري العزيز الذي ساندني لسنوات وسنوات وكان رفيق دربي الدائم، نظرًا لظروف خاصة بي وخارجة عن إرادتي.. أُعلن ابتعادي تمامًا عن الوسط الفني والنشاط الفني، متمنية لكل جمهوري كل الخير والسعادة في هذه الحياة، ومتمنية كل التوفيق لكل الزملاء، وإن كنت سأعود مرة أخرىٰ أم لا؟ فهذا سؤال يعلم إجابته عالم الغيب فقط.. فكل ما أفكر به حاليًا هو ابتعادي فقط لا غير”.

وتابعت: “وبالنسبة لصدور ألبومي الذي كنت قد أعلنت عنه فهو مؤجل لأجل غير مُسمىٰ، كُنت في غاية الحماس لتقديمه لكم واجتهدت كثيرًا، أكثر من أي وقت مضىٰ ولكنها إرادة الله.. شكرًا لكل من ساندني في رحلتي الفنية وفي حياتي، شكرًا لكل الجمهور العربي من المحيط إلىٰ الخليج استمتعت بكم كثيرًا على مدار أعوام وأعوام وكنتم خير جمهور.. وشكرًا لله عز وجل أولًا وأخيرًا ودائمًا.. الإنسانة المصرية آمال ماهر”.

وعقب نشرها هذه التغريدة، أثارت جدلاً كبيراً بين جمهورها، ما دفعها لتوجيه رسالة شكر لهم عبر حسابها على “تويتر”، حيث كتبت تغريدة قالت فيها: “جمهوري الحبيب، أحب أن أشكركم لوقوفكم بجانبي، وأحببت أن أوضح بعد أن سمعت الكثير من اللغط، لقد مررت بظروف نفسية سيئة بعد وفاة عمتي الحبيبة، كانت قريبة إلى قلبي، أيضاً ظروف فسخ خطبتي، مما أثر على حالتي النفسية ودفعني لاتخاذ قرار الاعتزال، لذلك أحببت أن أوضح حقيقة موقفي، وأشكركم من كل قلبي، شكراً على سؤالكم المستمر عني للاطمئنان عليا، وإن شاء الله بعد أن تتحسن نفسيتي ألتقي بكم”.

Follow Us: 

Leave A Reply