Banner
Adsense

القيصر لن يغيب عن حفلات الصيف في لبنان هذا العام

تعيش المهرجانات الفنية الكبرى في لبنان سباتاً عميقاً، بفعل الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية التي يمر بها الناس هناك، زادتها جائحة “كورونا” التي أدخلت دول العالم في أزمة كبرى قبل أكثر من عامين، وما تسبب به انفجار مرفأ بيروت من تعكير للمزاج العام، فلم يُقم حفل جماهيري في لبنان منذ مدة طويلة، وإن كان لم يخلُ الأمر من حفل هنا أو هناك.

هذا الصيف، تستعد وزارة السياحة اللبنانية لإحياء النشاط الفني في لبنان، تمهيداً لعودة المغتربين وحلول السياح، فبدأت تخطط لإقامة عدد من الحفلات الجماهيرية، لاستقطاب الناس والمساهمة في عودة الحياة الطبيعية.

المطرب العراقي كاظم الساهر أول من لبى الدعوة لإقامة حفل جماهيري في العاصمة اللبنانية بيروت، سيحييه آخر أيام إجازة عيد الأضحى المبارك، إذ سيلتقي جمهوره مساء الخامس عشر من شهر يوليو في قاعة البيال، وهو حفل يتوسط جولة الساهر الشرق أوسطية، التي ستبدأ من إسطنبول حيث سيلتقي جمهوره هناك يومَيْ: 11 و12 يوليو (ثالث ورابع أيام عيد الأضحى المبارك)، وتنتهي في مدينة العقبة الأردنية مساء يوم 28 يوليو، قبل أن يتوجه إلى الولايات المتحدة الأميركية وكندا، لاستئناف جولة الحفلات المقررة هناك، وهي الحفلات التي تم تعليقها في شهر مارس الماضي، بعد وفاة زوجته السابقة، بحيث تكون مواعيد الحفلات الجديدة على النحو التالي: 18 أغسطس في تورينتو، و20 أغسطس في شيكاغو، و21 أغسطس في ديترويت، و26 أغسطس في واشنطن، و27 أغسطس في نيوجيرسي.

في سياق متصل، ينتظر جمهور الساهر سماع أحدث أعماله الغنائية، التي ستحمل عنوان “أهل العشق”، وتجمعه بالفنانة بلقيس، وهو “الديو” الغنائي الذي تم تسجيله قبل خمس سنوات، من كلمات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم (فزاع)، وألحان فايز السعيد، وأعلن الأخير عن قرب طرحه عبر خاصية “ستوري”، من خلال صفحته الرسمية على موقع “إنستغرام”، وتقول كلمات الأغنية في مطلعها: “ياللي من أسبابك أهل العشق من دمعه/ شرقاوي الزين لا غربي ولا حدري.. الغيم والورد والأشواق والقمرة/ لو قلت بتروح قالت يا الغلا بدري.. شفايفك ما تحتاج للحمرة/ وخدودك مفتحه وعيونها تدري”.

Follow Us: 

Leave A Reply