توتنهام يزيد معاناة السيتي بثنائية سون ولو سيلسو

حسم توتنهام قمة مباريات الجولة التاسعة من الدوري الإنجليزي الممتاز، بفوزه مساء اليوم السبت على ضيفه مانشستر سيتي بهدفين دون رد، في المباراة التي احتضنها ملعب توتنهام.

سجل هدفي السبيرز هيونج مين سون وجيوفاني لو سيلسو في الدقيقتين (5 و65).

وبتلك النتيجة ارتقى توتنهام إلى صدارة جدول الترتيب برصيد 20 نقطة، بينما تجمد رصيد مانشستر سيتي عند 12 نقطة في المركز العاشر.

بداية مثيرة

بدأ مانشستر سيتي المباراة بقوة بتسديدة من خارج منطقة الجزاء عبر توريس في الدقيقة الأولى، ذهبت في أحضان لوريس.

وافتتح توتنهام التسجيل مبكرًا في الدقيقة 5، بعدما أرسل ندومبلي تمريرة بينية متقنة تجاه سون الذي انفرد بإديرسون وسدد كرة أرضية سكنت الشباك.

ومن هجمة مرتدة سريعة بدأت من أورييه ووصلت إلى بيرجوين في الجانب الآخر ومنه إلى سون، مرر الكوري الكرة إلى كين أمام المرمى الخالي من حارسه ليسجل هدفًا في الدقيقة 14 قبل أن يلغى بداعي التسلل.

وأرسل دي بروين عرضية من مخالفة في الدقيقة 15، تابعها رودريجو برأسية أمسك بها لوريس.

استحوذ مانشستر سيتي على الكرة والذي وصل إلى 69%، واعتمد توتنهام على الهجمات المرتدة في الدقائق التالية.

سيطرة السيتي

ونجح مانشستر سيتي في تعديل النتيجة في الدقيقة 27، بعدما تلقى جيسوس عرضية في منقطة الجزاء استقبلها بيده، قبل أن يمهدها للابورت الذي سدد كرة مباشرة سكنت شباك لوريس، قبل أن يعود حكم المباراة للفار ويلغي الهدف.

وواصل السيتي الاستحواذ على الكرة وشكل الخطورة التالية في الدقيقة 41، بتوغل من محرز داخل منطقة الجزاء، حتى وصلت الكرة إلى جيسوس الذي سدد كرة قوية مرت إلى جوار القائم، لينتهي بعدها الشوط الأول بتقدم توتنهام بهدف دون رد.

واصل السيتي محاولاته مع بداية الشوط الثاني لتسجيل هدف التعادل، بتسديدة أرضية من دي بروين من على حدود منطقة الجزاء، مرت إلى جوار القائم.

وتبعها محرز بتسديدة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 53، ذهبت سهلة في أحضان لوريس.

وأرسل رودريجو عرضية من الجانب الأيسر تجاه جيسوس، حاول البرازيلي تسديدها بصورة مباشرة في الدقيقة 57، إلا أن الكرة مرت إلى جوار القائم.

وأجرى مورينيو التبديل الأول في الدقيقة 64 بنزول لو سيلسو على حساب ندومبلي.

اللمسة الأولى

وفوز نزوله سجل الهدف الثاني في الدقيقة 65، وذلك من هجمة مرتدة سريعة، بدأها ألديرفيرلد بكرة بينية وصلت إلى كين قرب وسط الملعب، لينطلق بدوره ويمرر الكرة إلى لو سيلسو في الجانب الأيسر لمنطقة الجزاء، ليسدد كرة أرضية سكنت شباك إديرسون.

وبدوره دفع جوارديولا في الدقيقة 72 بكل من فودين وسترلينج على حساب سيلفا ومحرز، بينما دفع مورينيو بمورا على حساب بيرجوين.

وحاول بعدها دي بروين تقليص الفارق بتنفيذ كرة مخالفة، مسددًا كرة مباشرة مرت بقليل إلى جوار القائم.

ومع استعداد مورينيو للدفع ببيل، تعرض ألديرفيرلد للإصابة، ليتم استبداله في الدقيقة 81 بنزول رودون بدلًا منه.

وأرسل دي بروين في الدقيقة 83، عرضية من مخالفة تجاه سترلينج في منطقة الجزاء، إلا أن الإنجليزي فشل في التحكم بالكرة لتمر إلى جوار القائم.

وعاد دي بروين ليرسل عرضية من مخالفة في الدقيقة 90، تابعها دياز بتسديدة رأسية قوية، تألق لوريس في التصدي لها، لينتهي اللقاء بعدها بفوز توتنهام بهدفين دون رد.

Leave A Reply