Banner
Adsense

وجهة نظر حرر عقلك واعرف عدوك – بقلم مهدي حرقوص

 انت ايها المواطن المستهدف الاول .

بعد كل هذا الهرج والمرج وكل هذا التهييج والتأجيج من كل الأطراف المتناحرة على السلطة لم يقدم أي طرف برنامج واضح لاستنهاض الوطن والمواطن ، لم نجد من يعمل على توحيد الوطن ثقافيا واجتماعيا لا على المستوى الجغرافي للخروج من حكم الكانتونات الطائفية والمذهبية المفصلة على قياس الأقوياء في طوائفهم ولا على مستوى الانتماء الوطني لنكون فعلا مواطنون في وطن .

مع كل حدث أو مناسبة تعمل الجهات الحاكمة بالتكافل والتضامن لتكريس الانقسامات من خلال شد العصب الطائفي ليبقى لبنان وطن المزرعة والمحاصصة .

الخيار الوحيد للخروج من هذا النفق المظلم هو المواطنة والانتماء للوطن والابتعاد عن التبعية العمياء وعبادة الأصنام .

٠٠صباحكم نور الامل القادم

في الأمتار الاخيرة من سباق الانتخابات النيابية التي تعتبر خطوة من خطوات الأميال للوصول إلى الوطن الذي نحلم به للأجيال القادمة ، في 15الشهر نطوي صفحة ونبدأ بصفحة جديدة لكتابة التاريخ ، وما المقاومة ضد الچهل والتخلف والتبعية العمياء الا ثبات وإصرار وثقة بالنفس أننا قادرون وقادرون على فعل التغير ، التغيير وبناء وطن للمستقبل نعيش فيه الأمن والأمان يحتاج الى هدوء وتعقل وعدم الانجرار خلف الشعارات الزائفة العنتريات الغوغائية .

كلنا للوطن كل الوطن

معا يد بيد للعبور .

٠٠٠٠حرر عقلك واعرف عدوك

الطائفية سرطان الاوطان

* أن هناك خطاب يعلو على سطح الاحداث عند كل جريمة يرتكبها العدو الصهيوني بحق هذه الأمة ، وهذا الخطاب إن كان عن وعي أو عن غير وعي هو لتجهيل الحقائق وإدخال الوهم في عقول الشباب ، وبذلك نفقد الجدية والحذر الشديد من عدو غدار لا يتوانا عن إرتكاب الجرائم والمجازر حيث يريد .

* العدو الصهيوني لا يلتفت إلى غطاء يختبئ خلفه ، ولا يبحث عن أعذار ليمارس عدوانه ، فهو يتغطرس كما يشاء وساعة يشاء دون حسيب أو رقيب لانه لا يخشى منا. لا يحسب لنا اي حساب ، وكيف لا ونحن أمة مشتتة مبعثرة مهزومة تتغنى بالشعارات وتتوعد بالانتقام القادم من خلف الوهم والخيال .

* وهنا أطرح سؤال .

هل العدو الصهيوني اخطر على الأمة ، ام الجهل والتخلف والتبعية العمياء ؟؟؟

مهدي حرقوص حركو التلاقي والتواصل في لبنان ٠

Leave A Reply