Banner
Adsense

غيتس: 3 أشياء مطلوبة لكي تكون كورونا آخر جائحة عالمية

كشف الملياردير الأميركي بيل غيتس 3 توصيات ستجعل من فيروس كورونا المستجد آخر جائحة تواجه البشرية على الإطلاق.

وكان غيتس سباقا، في عام 2015، للتحذير من المخاطر التي يمكن أن يشكلها فيروس محمول جوا، وبعدها بنحو 4 سنوات، ظهرت جائحة كورونا.

وذكر غيتس، في مدونة للترويج لكتابه الجديد المنتظر صدوره يوم 3 مايو تحت اسم “كيف نمنع الجائحة المقبلة”، أنه “لا يتعين علينا القيام بنفس الأمر مرة أخرى”.

وقدّم الملياردير الأميركي 3 توصيات، قال إن الالتزام بها سيمنح البشرية القدرة على احتواء الوباء القادم قبل انتشاره على نطاق واسع:

1- تحسين النظم الصحية: يقول غيتس إن العالم في حاجة إلى أنظمة صحية في المستوى، خاصة في البلدان النامية. ويعني ذلك أن الدول سيصبح بمقدورها إجراء اختبارات على نطاقع واسع وتقليل خطر إصابة الأشخاص بالعدوى، والحد من انتشار الفيروس.

2- بناء نظام عالمي لمراقبة مسببات الأمراض: يشرح غيتس، في كتابه، أن الاكتشاف المبكر هو المفتاح لمنع الفيروس التالي من الانتشار والتحول إلى جائحة.

3- مواصلة الابتكار في الكشف والعلاج والوقاية: يقول غيتس إننا في الحاجة إلى ابتكار مستمر في ثلاثة مجالات رئيسة: التشخيص (أي الاختبار) والعلاجات واللقاحات.

Follow Us: 

 

Leave A Reply