متقاعدو قوى الامن: نرفض المس برواتبنا

عقد متقاعدو قوى الأمن الداخلي اجتماعا موسعا في الرابطة الثقافية في طرابلس، بدأ بالنشيد الوطني ثم الوقوف دقيقة صمت عن أرواح شهداء قوى الامن ومن ثم كانت كلمة للعميد المتقاعد بسام الايوبي تطرق فيها الى الظروف الماسوية التي نعيشها جميعا في لبنان، مشيرا الى أن “تجمع متقاعدي قوى الأمن رغم حداثته أحدث فاعلية على الأرض”.

وإذ دعا الى “رص الصفوف والتنسيق المنتج”، أكد أن “متقاعدي قوى الأمن ليسوا على استعداد لتغطية سرقات قام بها بعض السياسيين بالاشتراك مع المصارف وحاكمية مصرف لبنان والضرائب التي قد تفرض على الشعب، وأنهم ليسوا مستعدين لدفع رواتب الموظفين الذين عينوا بقرار انتخابي الموسم المنصرم، وأنهم لن يتخلوا عن شواطئ لبنان لصالح المنتفعين”.

كما أعرب عن رفضه للمحكمة الخاصة بمحاكمة الرؤساء والوزراء والنواب، معتبرا أنها “فاقدة الصلاحية”، وطالب بالغاء الوكالات الحصرية، سائلا عن “اموال الدعم للبضائع التي بيعت في أسواق العالم عبر التهريب والتهرب الضريبي” .

وشدد على رفض متقاعدي قوى الأمن المس برواتبهم، مطالبا ب “إعادة قيمتها الى ما كانت عليه واعادة الامتيازات بدءا من الطبابة والاستشفاء حيث يرمى المتقاعدون عند أبواب المستشفيات او في براداتها”، وتوجه الى المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم مطالبا اياه ب “الاسراع في إعطاء رخصة جمعية الوفاء للزملاء ليصار بعدها الى مساعدة الرفاق او بالاصح حتى نشحد عليها”.

وسأل عن دور القضاء أمام ما يحصل في البلاد، معتبرا ان “الشعب تعرض لأكبر عملية سرقة لم يشهدها التاريخ”، مطالبا المصارف ب “الاموال التي تمكن المتقاعدين من الطبابة والاستشفاء فهم ليسوا مستعدين للموت من المرض”.

Leave A Reply