Banner
Adsense

حصيلة عربية متباينة في الجولة الثانية لكأس أمم إفريقيا

اُختتمت أمس الأحد الجولة الثانية من مرحلة المجموعات، ببطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم، المقامة حاليا بالكاميرون، والتي كانت حاسمة لعدد من منتخبات المسابقة.

وضمنت 3 منتخبات تأهلها للأدوار الإقصائية، بينما ودع منتخبان المنافسات رسميا في هذه الجولة، التي شهدت ظهورا متباينا للمنتخبات العربية السبعة المشاركة في البطولة.

وبينما حجز المغرب أول مقاعد المنتخبات العربية، في دور الـ16 للبطولة، كانت موريتانيا أول المودعين للمسابقة من ممثلي العرب.

كما صعد للدور المقبل أيضا منتخبا الكاميرون ونيجيريا، خلال الجولة الثانية، في حين خرج منتخب زيمبابوي مبكرا، ليفشل في التخلص من لعنة مرحلة المجموعات، خلال مشاركته الخامسة في المسابقة.

أما منتخب جزر القمر، الذي يشارك للمرة الأولى في أمم إفريقيا، فرغم تذيله الترتيب بلا نقاط، بخسارته في أول جولتين، لكنه يمتلك حظوظا في التأهل، عبر التواجد ضمن أفضل ثوالث، في حال تغلبه في الجولة الأخيرة على المنتخب الغاني، صاحب المركز الثالث بنقطة واحدة.

وفي المجموعة الرابعة، استعاد منتخب مصر، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد 7 ألقاب، اتزانه بعد صدمة الخسارة أمام نيجيريا 0/1، حيث تغلب بنفس النتيجة على غينيا بيساو، في الجولة الثانية.

وفي نفس المجموعة، عجز منتخب السودان عن تحقيق الفوز، للمباراة الثانية على التوالي، بخسارته 1/3 أمام نيجيريا بالجولة المنقضية.

وسيكون ديربي وادي النيل بين مصر والسودان، في الجولة الأخيرة، حاسما لمستقبل المنتخبين.

وفي المجموعة الخامسة، تلقى المنتخب الجزائري (حامل اللقب) صدمة قاسية، بالخسارة المفاجئة 0/1 أمام منتخب غينيا الاستوائية.

وعلى النقيض تماما، حملت هذه الجولة السعادة للمنتخب التونسي، حيث استعاد هيبته من جديد، بفوزه الكبير 4/0 على نظيره الموريتاني، أمس الأحد.

Leave A Reply