Banner
Adsense

الدراما الكورية تنطلق بقوة على المنصات بـ”دكتور برين”

يبدو أن المنصات الالكترونية ستتجه الفترة المقبلة إلي صناعة الدراما الكورية فبعد نجاح المسلسل الكوري “Squid Game””لعبة الحبار”، عرضت منصة أبل أول مسلسل ناطق باللغة الكورية هذا الشهر .

ويدور مسلسل “دكتور برين” في 6 حلقات حول طبيب الأعصاب منعدم المشاعر كوه سيوون الذي يحاول العثور على أدلة على حادث عائلي غامض من خلال تجارب على الدماغ.

وحسب reuters يأتي دخول أبل إلى الأعمال الفنية الناطقة أصلاً باللغة الكورية مع وصول صناعة الترفيه في كوريا الجنوبية إلى شعبية عالمية جديدة، من نجوم موسيقى البوب الكورية مثل فرقة بي.تي.إس إلى الفيلم الكوري الجنوبي الحائز جائزة الأوسكار “باراسايت” عام 2020 والآن مسلسل “لعبة الحبار” والذي أصبح أكبر مسلسل تعرضه منصة نتفليكس بلغته الأصلية.

وقال المخرج كيم جي وون إنه بعد النجاح المتتالي لمثل هذه الأعمال الفنية الكورية بدأ الجمهور العالمي في فهم الثقافة الكورية من خلال هذه الأعمال الفنية وإنه بذل جهداً إضافياً لجعل الترجمات سليمة.

وقال كيم: “آمل أن يثبت دكتور برين أن هناك أعمالاً متنوعة في كوريا الجنوبية تغطي مجموعة متنوعة من الأنواع والحساسيات والمواد مثل المسلسلات الكورية السابقة الضخمة”.

وتأكيدا علي نجاح الدراما الكوريةأعلن المؤلف هوانج دونج هيوك، مؤلف المسلسل الكوري Squid Game، عن بدء التحضير للموسم الثاني من المسلسل، الذى عرض منذ أسابيع قليلة عبر المنصة الأمريكية نتفليكس، علي الرغم من انه اعلن من قبل ان فكرة عمل موسم ثاني ليست مطروحة وانه الموسم الاول كان مرهق للغاية لدرجة انه لا يستطيع عمل موسم ثاني وانه سيتجه للسينما فترة، ومن ثم سيعود للدراما ووقتها سيفكر في عمل جزء ثاني.

ومن جانبه قال دونج هيوك، فى تصريحاته نقلتها صحيفة AP العالمية، “كان هناك الكثير من الضغط، والكثير من الطلب والكثير من الحب للموسم الثاني، لذلك أشعر وكأنك لا يوجد لنا أي خيار، وسيكون هناك موسم ثاني من السلسلة، ونحن فى عملية التخطيط الآن”.

Follow Us: 

Leave A Reply