لوف بعد الخروج من يورو 2020 : “إنها خيبة أمل لنا جميعًا

رفض مدرب منتخب ألمانيا يواخيم لوف إلقاء اللوم على كاهل أي من لاعبي فريقه بعد الخروج من منتخب إنجلترا من دور الـ16 ببطولة يورو 2020 على ملعب ويمبلي بالعاصمة لندن.

منتخب ألمانيا كان متوقع منه الذهاب بعيدًا في المنافسة الأوروبية بعد الأداء الجيد في دور المجموعات، غير أن الاصطدام بأحد أقوى منتخبات البطولة، إنجلترا، أنهى حقبة يواخيم لوف بصورة لم تكن مرجوة منه.

لوف في حديث للإعلام بعض المباراة عبّر عن حزنه، فقال “إنها خيبة أمل لنا جميعًا، كان الإيمان بالفريق موجودًا للغاية”.

كما أضاف لوف “كانت لدينا فرصتان كبيرتان لكن للأسف لم نستطع تسجيل أي منهما، نأسف لأننا خرجنا من البطولة، لا أستطيع أن ألوم أحدًا”.

وتابع “يؤسفني أن الحماس الكبير الموجود في ألمانيا قد انتهى الآن، خيبة الأمل تثقل كاهلنا حقًا، يجب أن تمر ساعة أو ساعتين قبل أن أوجه الكلمة للاعبي الفريق”.

وواصل “جميع اللاعبون محبطون للغاية، وكذلك أنا”.

وأتم لوف حديثه التعيس بقوله “لدينا الكثير من اللاعبين الشباب الذين سيتعلمون مما حدث في هذه البطولة، في بطولة 2024 على أرضنا بألمانيا، سيكون البعض في أعلى مستوياتهم على الإطلاق، أيضًا من حيث الخبرة”.

يشار إلى أن يورو 2020 كانت البطولة الأخيرة للوف على رأس القيادة الفنية لمنتخب ألمانيا بعد 16 عامًا قضاهم في هذا المنصب، على أن يخلفه مدرب بايرن ميونخ السابق هانزي فليك.

Leave A Reply