كارثة مبابي.. ثاني أسوأ مهاجم في يورو 2020 رقميًا!

تسبب كيليان مبابي في خروج منتخب فرنسا من بطولة يورو 2020 في أعقاب إضاعته لركلة جزاء حاسمة أمام منتخب سويسرا في دور الـ16.

وهو ما ينعكس في احصائيات أخرى تؤكد أن اللاعب قدّم بطولة من الأسوأ في مسيرته الرياضية.

نجم باريس سان جيرمان لم يتمكن من إحراز أي هدف في بطولة يورو 2020 على مدار أربع مباريات

ولكن الأداء الأسوأ على الإطلاق له يتضح خلال مباراة منتخب سويسرا على وجه الخصوص.

ورغم البداية الجيدة لمبابي بأداء مميز أمام ألمانيا، ظهر بصورة متواضعة أمام البرتغال والمجر، وصورة تعيسة جدًا أمام سويسرا اليوم.

هذا ما تقوله الأرقام، فاللاعب البالغ من العمر 22 عامًا هو ثاني أكثر المهاجمين إهدارًا للفرص في بطولة يورو 2020،

إذ أهدر 4 فرص محققة، ولا يتفوق عليه “في السوء” سوى ألفارو موراتا بإهداره لست فرص.

Leave A Reply