مواجهات مكررة: سويسرا لا تهزم فرنسا.. أهداف سجلها المدربون

اكتمل نصاب المشاركين في دور الـ16 لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020) بختام منافسات دور المجموعات، وكما تناولنا 3 مواجهات تحدث للمرة الأولى في تاريخ البطولة، حان وقت المواجهات التي سبق ورأيناها في اليورو.

البداية مع أوكرانيا والسويد، ولهم لقاء وحيد في تاريخ كأس أمم أوروبا، أتى في دور المجموعات لنسخة 2012، وانتهت بفوز أوكرانيا 2-1، بهدفي المدرب الحالي وأسطورة البلاد أندريه شيفشنكو، مقابل هدف زلاتان إبراهيموفيتش أسطورة السويد الغائب عن هذه لنسخة بداعي الإصابة.

إنجلترا وألمانيا يملكان تاريخاً طويلاً من المواجهات المشتركة، ولكن في يورو 2020 يسجلان صدامهما الثالث في تاريخ أمم أوروبا، حيث التقيا في نصف نهائي نسخة 1996، وتعادلا بهدفي آلان شيرار وستيفان كونتز، ليفوز الألمان بركلات الترجيح. المواجهة تكررت سريعاً في يورو 2000 بدور المجموعات، وفاز الإنجليز هذه المرة بهدف شيرار أيضاً.

فرنسا وسويسرا يلتقيان أيضاً للمرة الثالثة، حيث فاز الديوك في مجموعات يورو 2004 بثلاثة أهداف سجلهم زين الدين زيدان وتييري هنري “هدفين” مقابل هدف يوهان فونلانتين، فيما تجدد الصدام في يورو 2016 في المجموعات أيضاً، وانتهى بالتعادل السلبي.

للمرة الثالثة أيضاً يلتقي منتخبي إسبانيا وكرواتيا، حيث كان الفوز حليف الإسبان في يورو 2012 (المتوجون بها في النهاية) وذلك في دور المجموعات بهدف نظيف سجله خيسوس نافاس، فيما فاز منتخب كرواتيا في المواجهة التالية بمجموعات يورو 2016 بهدفي نيكولا كالينيتش وإيفان بيريسيتش مقابل هدف ألفارو موراتا، وشهد هذا اللقاء إهدار سيرخيو راموس قائد المنتخب آنذاك لركلة جزاء.

أخيراً، ولأن المرة الثالثة هي سمة نصف مواجهات دور الـ16 لبطولة يورو 2020، فإن هولندا والتشيك يصطدمان بعد مناسبتين سابقتين، الأولى في مجموعات يورو 2000، وانتهت بفوز هولندا بهدف نظيف سجله المدرب الحالي فرانك دي بور من ركلة جزاء، فيما التقيا مجدداً في مجموعات يورو 2004، وكان الفوز حليف التشيك بثلاثية يان كولر وميلان باروش وفلاديمير سميتشر مقابل هدفي ويلفريد باوما ورود فان نيستلروي.

Leave A Reply