مانشستر سيتي على مضيفه آرسنال بهدف دون رد

حسم مانشستر سيتي قمة مباريات الجولة 25 من الدوري الإنجليزي الممتاز، بالتغلب على مضيفه آرسنال بهدف دون رد، مساء اليوم الأحد، في اللقاء الذي احتضنه ملعب الإمارات.

وسجل هدف مانشستر سيتي الوحيد، رحيم سترلينج في الدقيقة الثانية.

بتلك النتيجة، عزز مانشستر سيتي من صدارته لجدول الترتيب، بعدما رفع رصيده إلى 59 نقطة، بينما تجمد رصيد آرسنال عند 34 نقطة في المركز العاشر.

وافتتح السيتي التسجيل مبكرًا في الدقيقة الثانية، بعدما أرسل محرز عرضية متقنة من الجانب الأيمن، ارتقى لها سترلينج مسددًا رأسية سكنت الشباك.

وأهدر السيتي فرصة إضافة الهدف الثاني في الدقيقة السادسة، بعدما أرسل دي بروين بينية لسترلينج، الذي انفرد بلينو وتلاعب بكل من بيليرين وهولدنج، إلا أنه تأخر كثيرًا حتى أمسك حارس آرسنال بالكرة.

ومهد بيرناردو الكرة على حدود منطقة الجزاء لدي بروين في الدقيقة الثامنة، ليسدد البلجيكي كرة ضعيفة مرت إلى جوار القائم.

سيطر مانشستر على مجريات الأمور تمامًا في الدقائق التالية، قبل أن يظهر آرسنال هجوميًا للمرة الأولى في الدقيقة 30 بتسديدة قوية من تيرني من خارج منطقة الجزاء، أمسك بها إديرسون.

وحاول بيبي مباغتة إديرسون بتسديدة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 44، إلا أن كرته مرت ضعيفة إلى جوار القائم، لينتهي الشوط الأول بتقدم السيتي بهدف دون رد.

وبدأ السيتي الشوط الثاني بقوة، بتسديدة من زينشينكو من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 47، ذهبت أعلى العارضة.

وكاد دي بروين أن يوقع على الهدف الثاني في الدقيقة 48، بعدما سدد كرة ساقطة من داخل منطقة الجزاء مرت بقليل إلى جوار القائم.

وسدد جوندوجان كرة مقوسة من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 56، تألق لينو في التصدي لها.

وأجرى جوارديولا التبديل الأول للسيتي في الدقيقة 63، بنزول جيسوس على حساب دي بروين.

واستغل النني خطأ من إديرسون في إبعاد الكرة في الدقيقة 73، ليسدد كرة مباشرة قوية، مرت بقليل إلى جوار القائم.

وعقب تلك الفرصة، أجرى أرتيتا تبديلين لآرسنال بنزول كل من سميث روي ولاكازيت على حساب أوديجارد وبيبي.

وكاد السيتي أن يقتل المباراة في الدقيقة 79، بعدما مرر جيسوس كرة لكانسيلو داخل منطقة الجزاء، والذي تلاعب بماري قبل أن يسدد بخارج القدم، كرة مرت بقليل إلى جوار القائم.

ودفع أرتيتا بورقته الثالثة في الدقيقة 82، بنزول لويز على حساب هولدنج، بعد تعرض الأخير لإصابة في الرأس، وتبعه بنزول سيبايوس على حساب النني.

وفي هجمة مرتدة سريعة، انطلق جيسوس من قرب وسط الملعب حتى وصل إلى حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 90، مسددًا بعدها كرة ذهبت بعيدًا عن المرمى، لينتهي اللقاء بفوز مانشستر سيتي بهدف دون رد.

Leave A Reply