92 مليون إصابة ومليوني وفاة بكورونا حول العالم

منذه ظهور فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19» في الصين أواخر العام 2019، نشر الخوف والهلع في جميع أرجاء العالم، وبلغ عدد الإصابات 92.009.713، بينما وصلت الحصيلة الإجمالية للوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس إلى 1.970.096، وبلغ إجمالي حالات الشفاء 65.849.397.

وكالنت الولايات المتحدة الأمريكية، من أكثر الدول المتضررة من الفيروس، إذ بلغ إجمالي الإصابات في البلاد 23.368.225، فيما بلغت الحصيلة الإجمالية للوفيات جراء الإصابة بكورونا 389.599، وبلغ إجمالي حالات التعافي من الفيروس 13.816.028.

ولمكافحة الفيروس، أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في 19 ديسمبر الماضي، منح لقاح شركة «موديرنا» الأمريكية، ترخيصا طارئا لاستخدامه ضد كورونا، وكانت الولياات المتحدة وافقت على استخدام لقاح «فايزر» الأمريكي في نفس الشهر.

وأعلنت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية، تطعيم نحو 9 ملايين مواطن بالجرعة الأولى من لقاحات فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» حتى صباح أمس الثلاثاء، وفقا لما ذكرته شبكة «روسيا اليوم» الإخبارية الرورسية.

وأشارت «المراكز»، إلى أنّها وزّعت حتى الآن 27.7 مليون جرعة من لقاحات شركتي «موديرنا» و«فايزر» على قطاعات مختلفة، فضلا عن توزيع نحو 4 ملايين للاستخدام في مرافق الرعاية طويلة الأجل.

من جانبه، قدّم رئيس فريق البيت الأبيض لتطوير اللقاح المضاد لكورونا، العالم المغربي منصف السلاوي، استقالته، بناء على طلب من الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، وفقا لما ذكرته شبكة «سكاي نيوز» الإخبارية.

وأشارت مصادر مطلعة، إلى أنّ السلاوي سيبقى في منصبه لنحو 30 يومًا خلال الفترة الانتقالية، فيما سيتم تقليص دوره بشكل كبير بعد أداء بايدن اليمين الدستورية في 20 يناير الحالي.

وقال مدير «المكتب الوطني الأمريكي للأمن ومكافحة التجسس»، ويليام إيفانينا، إنّ واشنطن تعتقد بإمكانية التدخل في سلسلة التوريد الخاصة بتوفير لقاحات كورونا، موضحا في مقابلة مع صحيفة «واشنطن بوست» الامريكية، أنّ من بين الدول التي قد تتدخل في توريدات اللقاحات، روسيا والصين.

وطلب قاض أمريكي من وزارة العدل الأمريكية، تأجيل إعدام اثنين من القتلة المدانين، في سجن في «تير هوت» بولاية «إنديانا» الواقعة في مناطق الغرب الأوسط، حتى 16 مارس على الأقل، من أجل السماح لهما بالتعافي من كورونا.

من جانبها، ذكرت منظمة الأمم المتحدة، أنّها تدرس المقترح الروسي بشأن تطعيم الموظفين باللقاح الروسي «سبوتنيك V» المضاد لكورونا.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اقترح في خطابه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر الماضي، توفير لقاح «سبوتنيك V» لتطعيم موظفي الأمم المتحدة.

من جانبه، أعلن الباحثون البرازيليون، أنّ المراحل المتقدمة من تجارب لقاح «كورونافاك» الصيني المضاد لكورونا، والذي طوّرته شركة «سينوفاك»، أظهر فاعليته عند 50.4%.

وأعلنت الحكومة الكندية، أمس الثلاثاء، مدّ إغلاق الحدود مع الولايات المتحدة أمام السفر غير الضروري حتى 21 فبراير المقبل على الأقل، في إطار مكافحة انتشار كورونا، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء «الشرق الاوسط».

Leave A Reply