محمد صلاح يهدي ليفربول فوزا ثمينا على توتنهام

قاد النجم المصري محمد صلاح، فريق ليفربول لتحقيق فوز مهم على مضيفه توتنهام 2-1 مساء الأحد، ضمن الجولة الخامسة عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأحرز صلاح هدفي فريقه في الدقيقتين 11 و40، فيما جاء هدف توتنهام عن طريق هاري كين في الدقيقة 69.

ورفع ليفربول رصيده بهذا الفوز إلى 19 نقطة في المركز الثامن، فيما تجمد رصيد توتنهام عند 26 نقطة في المركز الرابع.

واعتمد مدرب ليفربول يورجن كلوب، على طريقة اللعب 4-1-2-1-2، حيث وقف إبراهيما كوناتي إلى جانب فيرجيل فان دايك في عمق الخط الخلفي، بإسناد من الظهيرين ترينت ألكسندر أرنولد وأندي روبرتسون، وتواجد فابينو كلاعب ارتكاز، وتحرك امامه الثنائي تياجو ألكانتارا وهارفي إليسون، حيث تمركز روبرتو فيرمينو، خلف ثنائي الهجوم محمد صلاح وداروين نونيز.

في الطرف الآخر، لجأ مدرب توتنهام أنتونيو كونتي، إلى طريقة اللعب 3-5-1-1، حث تكون الخط الخلفي من إريك داير وكليمينت لينجليه وبن ديفيس، وتواجد على طرفي الملعب كل من إيمرسون رويال ورايان سيسينيون، فيما تبادل الثلاثي رودريجو بنتانكور وبيير إميل هويبرج وإيف بيسوما الأدوار في وسط الملعب، ولعب إيفان بيريسيتش كمهاجم معاون للمهاجم الصريح هاري كين.

وكاد ليفربول يفتتح التسجيل في الدقيقة الثالثة، عندما تلقى نونيز الكرة في الناحية اليسرى، فتقدم بها داخل منطقة الجزاء، قبل أن يسددها قوية، ليتصدى لها الحارس الفرنسي هوجو لوريس.

وبالطريقة نفسها، هدد نونيز مرمى توتنهام في الدقيقة السابعة، عندما تلقى تمريرة عرضية طويلة من أرنولد، ليتقدم ويسدد كرة منخفضة، مرت بجوار القائم البعيد.

ومن هجمة سريعة أحدثت دربكة في دفاعات توتنهام، افتتح صلاح التسجيل لفريقه في الدقيقة 11، عندما تلقى تمريرة من نونيز ليسدد من منتصف منطقة الجزاء كرة على يسار الحارس الذي لم يحرك ساكنا.

وأوشك توتنهام على تحقيق التعادل في الدقيقة 14، عندما رفع كين الكرة التي أساء الحارس أليسون بيكر تقديرها، ليتابعها بيريسيتش برأسه وترتد من القائم.

وطالب لاعبو توتنهام بركلة جزاء في الدقيقة 19، بعد تعرض بيريسيتش للدفع من قبل أرنولد، لكن الحكم أمر بمواصلة اللعب، وتأخر أرنولد في التغطية الدفاعية أمام سيسينسون الذي تقدم بالكرة قبل أن يحرمه كوناتي من التسديد في الدقيقة 27.

واستغل صلاح تمريرة خلفية ضعيفة بالرأس من داير، لينفرد بالحارس لوريس، ويضع الكرة بهدوء من فوقه، مسجلا ثاني أهداف اللقاء في الدقيقة 40.

بدأ توتنهام الشوط الثاني برغبة كبيرة في التعديل، وأنقذ أليسون مرماه نم رأسية داير إثر ركلة ركنية في الدقيقة 48، وبعدها بدقيقة واحدة، حرمت لاعرضة بيريسيتش من إحراز هدف التقليص، بعد تمريرة مميزة من سيسينيون.

وعلى طريقة الهدف الأول، مرر نونيز لاكرة إلى صلاح الذي تصدى لوريس لتسديدته هذه المرة في الدقيقة 54، وعاد الحارس الفرنسي ليسيطر على تسديدة افتقدت للقوة من نونيز في الدقيقة 57.

ونفذ بيريسيتش ركلة حرة، تابعها كين برأسه بتمر بجانب القائم البعيد في الدقيقة 67، ودخل ديان كولوسيفسكي ومات دوهيرتي إلى تشكيلة توتنهام بدلا من إيمرسون وسيسينيون.

وتمكن توتنهام أخيرا من إحراز هدف في الدقيقة 70، عندما مرر كولوسيفسكي كرة بينية إلى كين الذي تابعها من موقف صعب نحو القائم البعيد لمرمى ليفربول.

وحصل كونتي على بطاقة صفراء بعد انفعاله على مساعد مدرب ليفربول بيب ليندرز، قلب ان يشرك كلوب جوردان هندرسون وكورتيس جونز بدلا من إليوت وفيرمينو.

وارتقى أليسون لكرة عرضية من توتنهام، لكت توقيته الخاطئ كاد يكلفه خطأ، عندما سبق دوهيرتي للكرة دون أن يسددها بشكل مناسب في الدقيقة 85.

وكاد يأتي التعادل في الوقت بدل الضائع، عن طريق بيريسيتش الذي حادت محاولته عن المرمى.

Follow Us: 

كووورة

Leave A Reply