فريق الرئيس بري/ الخرايب ينظم دورة كرة قدم تكريمًا للشهيد القائد اللواء أبو أحمد زيداني

 محمد درويش ٠٠٠

في إطار تواصله الدائم مع الجمعيات والأندية الرياضية الفلسطينية واللبنانية في ضمن منطقة صور وبلدية الخرايب، نظم فريق دولة الرئيس نبيه بري الرياضي/ الخرايب احتفالاً تكريميًا للشهيد الوطني الكبير اللواء محمد زيداني أبو “أحمد”، اليوم الجمعة ٢٠-٥-٢٠٢٢ في ملعب بلدية الخرايب بجمجيم.

وتقدم الحضور مسؤول إعلام حركة “فتح” في منطقة صور الحاج محمد بقاعي ممثلاً قائد حركة “فتح” في منطقة صور اللواء توفيق عبدالله، وأمين سر حركة “فتح” في شُعبة الساحل الأستاذ عمر العلي على رأس وفد من قيادة الشعبة، ومسؤول مكتب التربوي والشباب والرياضة في شُعبة الخرايب لحركة أمل د.عباس الدر، ونائب أمين سر نادي المجد الرياضي الخرايب، وأمين سر نادي المجد الرياضي علي أمين عكوش، ومسؤول الخدمات في شعبة الخرايب يوسف الطبل، والحكم قاسم حريبي، وعائلة الشهيد القائد أبو أحمد زيداني، ومسؤول الجبهة الديمراطية في الساحل أبو رامي غازي، ومسؤول الجبهة الشعبية أبو محمود حسن، وعدد من كوادر حركة “فتح” وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية، والأحزاب والقوى اللبنانية والفلسطينية، والشخصيات الاعتبارية والفاعليات السياسية والاجتماعية، وممثلو الأندية الرياضية اللبنانية والفلسطينية، وحشد من محبي الرياضة في بلدة الخرايب ومنطقتها وذلك 

بدأ الاحتفال بقراءة سورة الفاتحة عن روح الشهيد القائد محمد زيداني وأرواح شهداء لبنان وفلسطين، ومن ثم النشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني، تلتها كلمة منظم الاحتفال الحاج زينو حمود مما جاء فيها: “التحية لكل الشعب الفلسطيني بكل فصائله ومجاهديه، يا أهل الشرف والتضحية والكرامة والوفاء سلامًا لفلسطين، لقدسها، لأقصاها، لشهدائها، لجرحاها، لأسراها، لأطفالها، لشيوخها الصابرين المرابطين في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس”. 

وأضاف: “نفتخر اليوم بهذا القائد الوطني الكبير، اللبناني الهوى الفلسطيني الجنسية، الشهيد اللواء أبو أحمد زيداني عضو المجلس الوطني الفلسطيني، مسؤول المجلس الأعلى للشباب والرياضة في لبنان عضو قيادة حركة فتح / إقليم لبنان، ومن أجل عطاءاته في المجال الرياضي، نقدم له درعًا تكريميةً لتفانيه ودعمه الدائم للرياضة والرياضيين، وعمله على توطيد للعلاقات اللبنانية والفلسطينية”.

كلمة حركة “فتح” ألقاها مسؤول إعلام حركة “فتح” محمد بقاعي نيابةً عن القائد العسكري والتنظيمي لحركة “فتح” في منطقة صور اللواء توفيق عبدالله، فقال: “أحييكم بتحية فلسطين، تحية الصابرين المرابطين في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس. نلتقي اليوم في بلدة الخرايب قلعة الإمام الصدر، نلتقي بحضرة القائد الوطني الكبير الشهيد أبو أحمد زيداني، ويلتقي المحرومون من أرضهم مع المحرومين في أرضهم، كيف لا وفلسطين بأول بنود النظام الداخلي لحركة “أمل”، ونقول للشهيد أبو أحمد ولكل شهداء لبنان إننا سنصون العلاقات الأخوية التي تعمدت بالدماء ما بين الشعب اللبناني والفلسطيني وسنحافظ عليها بحدقات العيون.

أنقل إليكم تحيات القائد العسكري والتنظيمي لحركة “فتح” وانقل إليكم تحيات قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في منطقة صور، ونقول لكم إننا معكم وإلى جانبكم في مواجهة العدو الصهيوني في حال اعتدائه عليكم، وباسمكم جميعًا نوجه تحية إكبار وإجلال للصامدين الصابرين في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس وإلى القابضين على جمر القضية في نابلس والخليل وجنين جراد وغزة هاشم ومخيمات الانتظار في الشتات”.

وأضاف: “تحية إجلال وإكبار للشهيدة شيرين أبو عاقلة، تحية لروح الشهيد أبو أحمد زيداني وعهدنا لجميع الشهداء أننا سنقف مع لبنان حتى دحر الاحتلال الصهيوني عن أرضه وأرضنا الفلسطينية المحتلة، ونقول لأخينا الشهيد أبو أحمد زيداني لقد زرعت وحصدنا زرعك علاقات لبنانية فلسطينية راسخة متينة، وعزاؤنا في الشهيد زيداني حضوركم ووفاؤكم، نعم اللواء أبو أحمد رحل عنا جسدًا ولكنه باقٍ معنا في عقولنا وقلوبنا وباقية فينا تعاليمه النضالية التي تعلمها في مدرسة الفتح مدرسة الشهيد الرمز ياسر عرفات”.

وأردف بقاعي: “عزاؤنا كذلك أنَّ اللواء أبو أحمد ترك خلفه عائلة مناضلة أقسمت أن تسير على نفس نهجه وفكره حتى النصر والتحرير والعودة وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وسنحتفل ونصلي وإياكم هناك في المسجد الأقصى المبارك”. 

وفي ختام الاحتفال قُدِّمت درع للشهيد أبو أحمد زيداني عربون وفاء وتقدير للجهود التي كان يبذلها في سبيل الاستمرار في تألق الرياضة الفلسطينية في لبنان، وما كان يبديه من تعاون مستمر مع الأندية الرياضية اللبنانية. 

ومن ثم افتتح الحضور دورة الشهيد أبو أحمد زيداني في كرة القدم بالمبارة الأولى للدورة والتي جمعت بين فريق دولة الرئيس برى الرياضي وفريق المجد الخرايب. 

وعبّر أحمد زيداني نجل الشهيد اللواء أبو أحمد زيداني عن شكره العميق لهذه البادرة الطيبة التي تدل على عمق العلاقة الأخوية المتينة ما بين أبناء الإمام المغيب السيد موسى الصدر وأبناء الشهيد الرمز ياسر عرفات أبو عمار متمنيًا للبنان الشقيق الخروج من الأزمة الاقتصادية الصعبة التي يمن بها.

Leave A Reply