مانيه في المستشفى و”المعتدي” بجانبه

ذكرت تقارير إعلامية، الثلاثاء، أنه تم نقل لاعب نادي ليفربول الإنكليزي، ساديو مانيه، إلى المستشفى بعد اصطدامه القوي بحارس منتخب الرأس الأخضر في مباراة منتخب بلاده السنغال ضمن منافسات الدور الستة عشر من بطولة كأس أمم أفريقيا.

وكان مانيه أصيب في رأسه في كرة مشتركة مع فوزينيا حارس الرأس الأخضر الذي خرج مطرودا بعد العودة لحكم الفيديو في الدقيقة 57.

وأظهرت لقطة على تويتر، مانيه، على الفراش يخضع للعلاج بين وقف حارس المرمى بجانبه، وبدا الهدوء على وجه الاثنين.

ولم يعلن على الفور حجم إصابة نجم ليفربول، وما إذا كانت قد تعوقه عن استكمال البطولة.

وأودع مانيه وفوزينيا المستشفى بعد الاصطدام القوي، وجها لوجه في الهواء بينما كانا يتنافسان للحصول على كرة طويلة.

وأحرز ساديو ماني هدفا ثم خرج مصابا ليقود السنغال للفوز 2-صفر على الرأس الأخضر، التي استكملت المباراة بتسعة لاعبين، والتأهل إلى دور الثمانية في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم.

وهز ماني الشباك بعد تسديدة متقنة، عقب ركلة ركنية، من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 63.

وبعد دقائق قليلة من الهدف الأول، وعقب مراجعة الحكم اللقطة في شاشة جانبية لحكم الفيديو المساعد، سقط ماني أرضا وطلب الخروج، بعدما بدا أنه يعاني من إصابة في رأسه.

وبعد خروجه، أضاف بديله بامبا ديانج الهدف الثاني بعد انفراد تام بالمرمى في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

وبعد انتهاء المباراة، تداول عدد من المغردين صورا لمانيه وفوزينيا من المستشفى وهما في حالة مستقرة.

وستلعب السنغال في دور الثمانية ضد الفائز من مباراة دور الستة عشر المقرر إقامتها بين مالي وغينيا الاستوائية يوم الأربعاء.

Leave A Reply