Banner
Adsense

إعصار “راي” المدمر فى الفلبين.. مصرع 12 شخصا وإنقاذ العشرات..

رصدت وسائل الإعلام العالمية الدمار الواسع إثر إعصار راى بعد أن ضرب الجزء الجنوبى الشرقى من الفلبين أمس الخميس، مما تسبب فى هطول أمطار غزيرة وفيضانات تسببت فى نزوح الآلاف فى منطقة واسعة.

وتأكد مصرع 12 شخصا على الأقل حتى الآن، وفقا لوكالة أسوشيتدبرس، لكن من المتوقع أن يرتفع عدد الضحايا.

وقالت نيويورك تايمز إن الإعصار، وهو الاضطراب الرئيسى الخامس عشر للطقس، والذى ضرب البلاد هذا العام، اشتد بسرعة فى الصباح، وتم تصنيفه على أنه إعصار فائق، وبلغت سرعة الرياح المستمرة 120 ميلا فى الساعة، ويشبه تصنيف الإعصار بتصنيف الأعاصير رقم 5 فى الولايات المتحدة، وهو الأعلى فى الأعاصير.

وقال خفر السواحل الفلبينى إن الوضع فى الجنوب مزرى، حيث استطاع رجال الإنقاذ نقل طفل رضيع عمره عام إلى بر الأمان باستخدام حوض بلاستيكى، بالإضافة إلى استخدام القوارب المطاطية لإنقاذ بعض الأشخاص، حيث ارتفعت المياه بسرعة فى كاجايان دى اورو، وهى مدينة يبلغ عدد سكانها 730 ألف نسمة فى جزيرة مينداناو، والتى تقسمها شبكة نهرية رئيسية.

وقال مكتب الدفاع المدنى فى مانيلا إن نحو 100 ألف شخص من العديد من المناطق تم نقسهم إلى أماكن أمنة، ولم يكن هناك تقارير فورية عن الخسائر فى الأرواح بسبب انقطاع الاتصال فى الكثير من المناطق مما يجعل هناك صعوبة فى تقييم الموقف بدقة.

Leave A Reply