Banner
Adsense

لابورتا: ألفيس هدية عظيمة.. وعودة ميسي وإنييستا ممكنة

أعرب خوان لابورتا رئيس نادي برشلونة، عن سعادته بتقديم البرازيلي المخضرم داني ألفيس، بعد عودته للفريق الكتالوني من جديد، عبر صفقة انتقال حر.

وقال لابورتا خلال حفل تقديم ألفيس للإعلام والجمهور، الأربعاء: “هذا يوم عظيم، لأن داني ألفيس لاعب غير عادي ولديه موهبة رائعة، وهو هدية عظيمة”.

وأضاف: “مجلس الإدارة والسكرتارية الفنية والمدرب يسعدهم جميعًا أن نجلب لاعبا بهذه الروح والشخصية، فهو مثير للإعجاب وغني عن قول أي شيء آخر، تحيا برشلونة، تحيا كتالونيا، ويحيا داني ألفيس”.

وتابع: “شكرًا لك داني على عودتك إلى برشلونة. ألفيس شخص عصامي ولديه روح ويُظهر شخصيته أينما ذهب، وكان تقديمه في الملعب مذهلا، وهو دليل على ما يريده مشجعو برشلونة منه”.

وأردف: “بالنسبة لنا تم اتخاذ القرار سريعًا، لأن لدي علاقة طيبة بداني، وأخبرني أنه سيأتي للعب والقتال من أجل الفوز ومساعدة الفريق، واللجنة الفنية تابعت مستواه خلال السنة الماضية ونتفق على أنه موهوب ويتمتع بلياقة بدنية غير عادية”.

وزاد قائلا: “ألفيس شخص ممتاز، ولديه قلب كبير وسيمنحنا الشخصية، وهو يحب المنافسة وسوف ينقل ذلك للفريق، فهو يتمتع بعقلية الفوز وأكثر من حقق الألقاب في التاريخ”.

وأوضح: “عندما قابلت تشافي أخبرته أن داني على استعداد لمساعدة الفريق، وأخبرني تشافي أن ألفيس أحد الأشخاص الذين يحتاجهم في الفريق وهذا ما قررناه فورا”.

واستطرد: “العمر مجرد رقم بالنسبة لألفيس الذي شاهد الوضع وأراد أن يأتي للمساعدة، ويجب أن أشكره لأنه بذل مجهودًا لإتمام الاتفاق المادي”.

وواصل رئيس برشلونة: “ألفيس يعرف الوضع وسيساعدنا على تغييره. نحن على المسار الصحيح”.

وبسؤاله عن إمكانية عودة ميسي وإنييستا، بنفس سيناريو ألفيس أجاب: “لا أستبعد ذلك. ميسي وإنييستا لاعبان مذهلان ولا أستطيع التنبؤ بالمستقبل، وهما من أساطير برشلونة لكنهما مع أندية أخرى حاليا، بعقود سارية”.

واستدرك: “لكن في الحياة لا تعرف أبدًا ما سيحدث”.

وعاد ألفيس (38 عامًا) إلى برشلونة منذ أيام، في صفقة انتقال حر، نظرًا لعدم ارتباطه بأي نادٍ خلال الفترة الماضية، علمًا بأنه لعب من قبل في صفوف الفريق الكتالوني من 2008 وحتى 2016.

وجاءت عودة ألفيس بالتزامن مع تعيين زميله السابق تشافي هيرنانديز في منصب المدير الفني لبرشلونة، خلفا للهولندي رونالد كومان.

Follow Us: 

Leave A Reply