بلاغ ضد مهرجان الجونة …والسبب فيلم “ريش”

ما زالت أزمة فيلم “ريش” تتصدّر المشهد الإعلامي في مصر، بعد الانتقادات الواسعة التي طاولته عقب عرضه ضمن فعاليات الدورة الخامسة من “مهرجان الجونة السينمائي” المُقامة حالياً.

وأبدى عدد من الفنانين الذين حضروا الفيلم غضبهم من الصورة التي نقلها العمل عن المجتمع المصري والمبالغة في عرض مشاهد الفقر في سياق أحداثه، معتبرين أنه يسيء الى مصر ولا يقدّم الصورة الحقيقية عنها، ومن بينهم الفنان شريف منير.

وكانت إدارة المهرجان قد أصدرت بياناً تدافع فيه عن الفيلم، ورأى البعض أن هذا البيان “عذر أقبح من ذنب”، وتوقّعوا أنهم سيخرجون باعتذار للمصريين عن عرض الفيلم.

وكان مخرج الفيلم عمر الزهيري قد أعلن خلال المؤتمر الصحافي الذي عُقد ضمن “فعاليات مهرجان الجونة”، أنه أراد تقديم فيلم “يُحدث صداماً”، مؤكداً أنه توقع أن يُثار هذا الجدل من دون الاكتراث بصورة البلد أمام جمهور المشاهدين من مختلف الدول.

وصرّح النائب أحمد مهني، عضو مجلس النواب، بأنه سيتقدم بطلب إحاطة الى المستشار حنفي جبالي، رئيس البرلمان، متوجّهاً الى الدكتور مصطفى مدبولي، ووزيرة الثقافة د. إيناس عبد الدايم، بشأن عرض فيلم “ريش” المسيء الى مصر، حيث إنه لا يقدّم الصورة الحقيقية لمصر، ويساهم في تشويه صورتها الداخلية في نظر العالم.

كما تقدّم محامٍ ببلاغ الى النائب العام ونيابة أمن الدولة العليا، ضد مخرج وسيناريست ومنتج الفيلم لإساءته الى الدولة المصرية والمصريين، قال فيه: “إن صنّاع الفيلم محل هذا البلاغ، قد أساءوا الى الدولة المصرية وذلك بتعمّدهم إظهار صورة مسيئة وغير حقيقية لحياة المصريين والمجتمع المصري في أحداث الفيلم سالف الذكر”، مطالباً بالتحقيق في ما ورد ببلاغه وإحالة المبلَّغ ضدهم الى المحاكمة الجنائية العاجلة.

Leave A Reply