Banner
Adsense

تحسن بالكهرباء لأربع ساعات.. حتى نفاذ الكمية مجدداً

أشارت مصادر نفطية لصحيفة “البناء” إلى أن “الكمية التي زود بها معملي دير عمار والزهراني ‏من مخزون الجيش لا تكفي سوى ثلاثة أيام لكن أضيف إليها سلفة من مصرف لبنان لصالح ‏مؤسسة كهرباء لبنان بقيمة 100 مليون دولار تكفي لحوالي شهر كما ستعمد مؤسسة كهرباء ‏لبنان إلى خفض ساعات التغذية لاستمرار التغذية لأطول وقت ممكن، أما الفيول العراقي ‏فلم تظهر بعد نتائج فحص العينة النفطية منه في الإمارات”.

وفي خلاصة هذه الإجراءات ‏بحسب المصادر “ستتحسن التغذية لأربع ساعات يومياً فقط على أن تنخفض بعد نفاذ ‏الكمية المأخوذة من الجيش”. وأوضحت أن “معملي الذوق والجية يستخدمان كإحتياط لكن ‏المعملين الأساسيين للتغذية لمعظم المناطق هما دير عمار ودير الزهراني”، موضحة أن ‏‏”معمل الزهراني ينتج 300 مغاوات لا يستفيد الجنوب منه سوى ب20 ميغاوات والباقي ‏يذهب لتغطية مناطق بيروت الإدارية وجزء من جبل لبنان، فيما تغذي محطة شارل الحلو ‏مناطق جبل لبنان وقضاء جزين”. ولفتت المصادر إلى أن “الحسابات السياسية والمناطقية ‏فضلاً عن نوايا مبيتة لإظهار فشل وعجز مؤسسة كهرباء لبنان تمهيداً للخصخصة، هي أسباب ‏أزمة الكهرباء‎”.‎

Leave A Reply