Banner
Adsense

جينيفر أنيستون تنفي وجود علاقة عاطفية تجمعها بديفيد شويمر

انتشرت العديد من الشائعات منذ أسابيع حول علاقة عاطفية نشأت بين نجمي مسلسل Friends جينيفر أنيستون وديفيد شويمر، وبينما لم يقم أي من النجمين بنفي أو تأكيد تلك الشائعات، خرجت أنيستون أخيراً عن صمتها لتوضح طبيعة العلاقة بينهما.

جينيفر أنيستون تتحدث عن طبيعة علاقتها بديفيد شويمر

في مقابلة أجرتها مع Entertainment Tonight، نفت نجمة Friends وجود علاقة عاطفية تجمعها بديفيد شويمر، وقالت مؤكدة: “إنه مثل أخي”.

وأضافت أنيستون أن تلك الشائعات غريبة من نوعها، وأن أمراً كذلك مستحيل التحقيق، لكنها مع ذلك تتفهم مصدر تلك الشائعات التي تظهر مدى أمل الناس بوجود تلك العلاقة، ومدى تعلقهم بالأحلام. وتعني على وجه الخصوص متابعي المسلسل الذين لطالما رغبوا بوجود علاقة عاطفية بين ديفيد وجينيفر كتلك التي تجمع شخصيتيهما “روس ورايتشل” في العمل.

وكانت تلك الشائعات قد انتشرت على الفور بعد أن تم تصوير حلقة لم الشمل الخاصة التي جمعت نجوم Friends ثانية لأول مرة بعد غياب طويل.

تصريحات سابقة لديفيد غذت الشائعات

وربما كان السبب الرئيسي في ظهور مثل تلك الشائعات هو تصريحات ديفيد الجريئة خلال حلقة لم الشمل الخاصة، حيث اعترف بوجود مشاعر جياشة جمعته مع جينيفر خلال تصوير الجزء الأول من العمل.

لكن ديفيد أضاف آنذاك أن تلك المشاعر لم تتطور إلى علاقة تجمعهما سوياً لأنهما كانا مرتبطين آنذاك بأشخاص آخرين ولم يتخطيا حدودهما.

وبعد تلك التصريحات بدأت الشائعات بالظهور، حيث أوردت مجلة Closer أنّ “الثنائي بدآ في تبادل الرسائل النصية بينهما مؤخراً، بينما قطع ديفيد شومير مسافة 4 آلاف كيلومتر من منزله من ولاية نيويورك من أجل رؤية جينيفر في منزلها في ولاية لوس أنجلوس”.

وأضافت: “إنّهما يقضيان وقتاً ممتعاً في منزل أنيستون، ويعدان العشاء معاً في المساء، ويستمتعان طيلة وقتهما بالدردشة والضحك، كما شوهدا وهما يتجولان في إحدى مزارع الكروم المفضلة لدى جينيفر في منطقة سانتا باربرا، وكان من الواضح جداً وجود كيمياء عميقة بينهما”.

لكن على ما يبدو، فإن كل ذلك كان محض تكهنات، فكما أكدت أنيستون لا يوجد أي علاقة عاطفية تجمع الطرفين.

Leave A Reply