Banner
Adsense

تعادل مخيب لإنتر أمام سامبدوريا

سقط إنتر ميلان في فخ التعادل أمام مضيفه سامبدوريا، بنتيجة (2-2)، في المباراة التي جمعتهما بملعب لويجي فيراريس، بمنافسات الجولة الثالثة من الدوري الإيطالي.

سجل أهداف الإنتر كل من فيديريكو ديماركو (18) ولاوتارو مارتينيز (44)، فيما أحرز هدفي سامبدوريا كل من مايا يوشيدا (33) وتوماس أوجيللو (47).

وبهذا التعادل رفع إنتر رصيده إلى 7 نقاط ليحتل المركز الثاني بجدول الترتيب، بينما رفع سامبدوريا رصيده إلى نقطتين بالمركز الـ13.

وفي الدقيقة الثالثة من بداية المباراة، كاد سامبدوريا أن يتقدم على الإنتر، بعد عرضية أوجيللو المتقنة داخل المنطقة، ليقابلها تورسبي برأسية مرت فوق عارضة هاندانوفيتش.

نجح إنتر في تسجيل الهدف الأول في اللقاء بالدقيقة 18، بعد ركلة حرة حصل عليها لاوتارو على حدود منطقة الجزاء، سددها ديماركو بتسديدة صاروخية مباشرة في أعلى الزاوية اليمنى لمرمى الحارس أوديرو.

لاوتارو كاد أن يسجل الهدف الثاني، بعد كرة طولية من الدفاع وصلت إلى الأرجنتيني ليتوغل داخل المنطقة ويطلق تسديدة قوية في الزاوية البعيدة، لكن الحارس تألق وأبعدها لركنية.

يوشيدا، مدافع سامبدوريا، سجل هدف التعادل لفريقه بالدقيقة 33، بعد ركنية نفذت داخل المنطقة، وصلت ليوشيدا الذي سدد الكرة لترتطم بأقدام مهاجم إنتر دجيكو وتغير اتجاهها وتسكن الشباك.

سكرينيار أهدر فرصة تسجيل ثاني أهداف النيراتزوري، بعد ركنية نفذت داخل المنطقة، ارتقى لها سكرينيار وقابلها برأسية قوية مرت فوق العارضة بالدقيقة 41.

وفي الدقيقة 44، تمكن لاوتارو من تسجيل الهدف الثاني بعد صناعة ممتازة من باريلا الذي مرر كرة عرضية للاوتارو الخالي من الرقابة، ليسددها بلمسة مباشرة في الشباك.

بداية الشوط الثاني جاءت سريعة من سامبدوريا، ومن عرضية متقنة من بيريزينسكي من الناحية اليمنى لأقصى الناحية اليسرى قابلها أوجيللو بتسديدة رائعة من لمسة مباشرة في الشباك، اكتفى هاندانوفيتش بمشاهدتها وهي تسكن شباكه.

وأضاع بيريسيتش فرصة تسجيل ثالث الأهداف بعد انفراده بالمرمى، ليتردد ويسدد كرة قوية مرت من أمام المرمى، ولم يتمكن دجيكو من اللحاق بها لتخرج خارج الملعب.

هاكان كان قريبا من التسجيل، بعدما انطلق بالكرة وتوغل باتجاه المنطقة ليسدد كرة أرضية قوية مرت بجوار القائم الأيمن للحارس أوديرو.

وفي الدقيقة 74، أنقذ دي امبروسيو فرصة هدف محققة لسامبدوريا من على خط المرمى، بعد تسديدة دامسجارد باتجاه المرمى لتتخطى الحارس هاندانوفيتش، وينجح دي امبروسيو في إبعادها من على خط المرمى.

وتعرض ستيفانو سينسي، لاعب إنتر، للإصابة في الدقائق الأخيرة من الشوط الثاني، ليلعب إنتر بعشرة لاعبين بعد إكمال النيراتزوري تبديلاته الخمسة في وقت سابق.

 

Leave A Reply