فرنجية يتحدى القاضي بيطار!

زار رئيس تيار المردة سليمان فرنجية والنائب طوني فرنجية اليوم البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في الديمان.

فرنجية كشف ان لديه اسمين لتسميتهما في الاستشارات النيابية وهما الرئيس نجيب ميقاتي أو النائب فيصل كرامي وأي حكومة لدى فريق العهد فيها أكثر من الثلث لن نشارك فيها.

وعن رفع الحصانات لمتابعة التحقيقات بانفجار مرفأ بيروت، اكد فرنجية “اننا لم نوقّع على العريضة التي طُرحت في مجلس النواب والحصانة ستُرفع إنّما الوزراء سيحاكمون وفقها أمام المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء”.

ورأى فرنجية ان هناك فرقا بين الظلم والحق “ونحن ضد ان يظلم اي احد ففي عهد قائد الجيش جان قهوجي بقيت الباخرة سنتين وفي عهد جوزف عون بقيت 3 سنوات فلماذا الادعاء على قهوجي لا على جوزيف عون؟”، لافتاً الى ان “هناك ضغطا كبيرا على القاضي طارق البيطار والمحكمة قد تستعمل كورقة ضغط من خلال الظروف الاقليمية والدولية واتحدى بيطار ان يقول اين ذهبت النيترات ومن ادخلها الى البلد وهو ما عندو شي وأنا بعرف إنو ما بيعرف”.

Leave A Reply