روبرتو مانشيني : إيطاليا وضعت النهائي نصب أعينها منذ بداية يورو 2020

اعترف المدرب روبرتو مانشيني أن إسبانيا تسببت في مشاكل في تغييراتها التكتيكية، وكان على إيطاليا التكيف واللعب بقوة للوصول إلى نهائي كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020″، لكن الأمر لم ينته بعد.

اضطر الآتزوري للعب إلى الوقت الإضافي وركلات الترجيح، بعد أن تعادل ألفارو موراتا لإسبانيا، بعد تقدم فيديريكو كييزا لإيطاليا، لكن جورجينيو منح التأهل للإيطاليين بتسديدته للركلة الحاسمة.

وقال مانشيني لـ”RAI sport”: “ركلات الجزاء قاسية، لقد كان فريقًا صعبًا، إسبانيا فريق رائع يلعب بشكل جيد حقًا”.

وأضاف مدرب إيطاليا: “لم نلعب بالطريقة التي نلعبها عادة، لكننا قاتلنا بشدة وعرفنا أن الأمر سيكون على هذا النحو”.

وأفاد مانشيني: “هناك بعض المباريات التي يجب أن تُعاني فيها، لكننا كنا نستحق أن نكون هنا، كنا نعلم أن الأمر سيكون صعبًا، لم يكن سهلًا”.

صدم لويس إنريكي الجميع من خلال تواجد ألفارو موراتا بديلًا، مستخدمًا فيران توريس باعتباره مهاجم وهمي.

وعلّق مانشيني: “فاجأتنا إسبانيا في البداية بقرارها اللعب بدون مهاجم، لقد تسببوا في مشاكل لنا مع هذا التغيير، ولكن بعد ذلك حصلنا على الإحداثيات الصحيحة ولم نخاطر كثيرًا”.

وشدد: “هذه المجموعة مذهلة، الكل يريد الفوز، لكن هذه المجموعة من اللاعبين أرادوا القيام بشيء مميز وفعلوا ذلك للتو”.

وأردف: “كنا نعلم منذ البداية أن إسبانيا كانت سيد الاستحواذ، لذا فقد تسببوا لنا في مشاكل، لكن كان علينا التكيف والقتال بقوة”.

وأكمل مانشيني: “فرق كرة القدم تهاجم وتدافع، لا يمكنهم الهجوم فقط، كلانا لديه فرص، كلانا فريقان عظيمان، كل الفرق تدافع وليس الإيطاليين فقط”.

وشدد: “أردنا الوصول إلى النهائي، حتى لو لم يعتقد الكثير من الناس أننا سنفعل ذلك قبل بداية البطولة، أهنئ إسبانيا، إنهم فريق رائع، وضربات الجزاء مثل اليانصيب”.

قام مانشيني بتغيير كامل في الفريق الذي فشل حتى في التأهل لكأس العالم 2018، واستطرد بشأن ذلك: “الفضل يعود إلى الفتيان، لأنهم آمنوا بكل هذا قبل ثلاث سنوات، لكن الأمر لم ينته بعد، علينا أن نستجمع قوانا، وما تبقى لدينا، والاستعداد للنهائي”.

يذكر أن منتخب إيطاليا سيواجه الفائز من مباراة إنجلترا والدنمارك في نهائي يورو 2020 يوم الأحد المقبل.

Leave A Reply