Banner
Adsense

بالأرقام: لويس سواريز.. أيقونة جديدة لـ أتلتيكو مدريد

أظهرت إحصائيات بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم (الليجا) أن مهاجم أتلتيكو مدريد لويس سواريز أحرز هدفا من كل تسديدتين له على المرمى مع الروخيبلانكوس هذا الموسم.

وأحرز سواريز ثمانية أهداف في 11 مباراة بما يعادل 29% من إجمالي اهداف الفريق هذا الموسم، بينها آخر ثلاثة من إجمالي ستة أهداف: هدفين في الفوز على إلتشي 3-1 وهدف الفوز على خيتافي.

ويبلغ متوسط أهداف المهاجم الأوروجوائي في المباراة 0.72 هدفا في المباراة.

وقال مدربه دييجو سيميوني عند ضم سواريز “حين كان لدينا فالكاو في حالة جيدة، وكذلك كوستا وجريزمان، كنا نقترب من المنافسة حتى النهاية في كل المسابقات”.

ويرفع أداء سواريز حتى الآن من آمال مدربه حتى أنه لم يصل حتى الآن إلى معدل تهديف دييجو كوستا (0.77) في موسم (201 3-2014) ورادميل فالكاو (0.82) في موسم 2012-2013.

ويقترب سواريز من الاثنين ويتفوق على باقي من لعب للأتليتي في عصر سيميوني بما في ذلك أنطوان جريزمان، العلامة التهديفية للفريق بين 2014 و2019 والذي بلغ أعلى معدل تهديفي له 0.59.

كما يتفوق على هدافين آخرين مروا بالنادي مثل ديفيد فيا (0.35) والفارو موراتا (0.35) وفرناندو توريس (0.36) وماريو مانزدكيتش (0.42).

وسجل سواريز في ستة مباريات من أصل 11 للأتليتي هذا الموسم : هدفين أمام غرناطة (6-1) وهدف في مرمى سيلفا فيجو (0-2) وهدف أمام بيتيس (2-0) وهدف أمام قادش (4-0) وهدفين أمام إليتشي (3-1) وهدف أمام خيتافي (1-0). وافتتح التسجيل في ثلاث مباريات وكان صاحب الفضل في فوز فريقه وحصد تسع نقاط.

وسجل سواريز هذا الموسم كل أهدافه من داخل منطقة الجزاء، منها هدفا بالرأس وهدف بيمناه بالإضافة إلى خمسة أهداف بيسراه.

وأحرز المهاجم الأوروجوائي سبعة من هذه الأهداف من اللمسة الأولى.

Leave A Reply