الجمعة, يوليو 19

ميتا تثير غضب المصورين بسبب نهج تصنيف الصور

أثار أسلوب ميتا الجديد في تصنيف الصور غضب المستخدمين والمصورين بعد إرفاق علامة Made with AI بالصور غير المولدة بالذكاء الاصطناعي.

وقالت الشركة في وقت سابق من شهر فبراير إنها تعتزم البدء بتصنيف الصور المولدة بالذكاء الاصطناعي عبر شبكاتها الاجتماعية.

ومنذ شهر مايو، صنفت ميتا بانتظام الصور مع وضع علامة Made with AI على بعض الصور عبر فيسبوك وإنستاجرام وثردز.

وتوجد الكثير من الأمثلة على أن ميتا ترفق تلقائيًا علامة Made with AI بالصور غير المولدة بالذكاء الاصطناعي.

وأعرب الكثير من المصورين عن مخاوفهم بخصوص وضع علامة خطأ على صورهم ووسمها بعلامة Made with AI، وتنطلق وجهة نظرهم من أن مجرد تحرير الصورة باستخدام أداة لا ينبغي أن يخضعها للعلامة.

وقال مصور البيت الأبيض السابق بيت سوزا في منشور عبر إنستاجرام إن إحدى صوره تحمل العلامة الجديدة.

وأوضح سوزا أن أدوبي غيرت كيفية عمل أداة الاقتصاص ويجب عليك تعديل الصورة قبل حفظها بصفتها صورة بتنسيق JPEG، ويشك سوزا في أن هذا الإجراء قد أدى إلى إرفاق خوارزمية ميتا هذه العلامة.

وقال سوزا: “الأمر المزعج هو أن المنشور أجبرني على تضمين علامة Made with AI مع أنني ألغيت تحديدها”.

وفي تدوينة في شهر فبراير، قالت ميتا إنها تستخدم البيانات الوصفية للصور لتحديد العلامة.

وقالت الشركة حينها: “نبني أدوات يمكنها تحديد العلامات غير المرئية على نطاق واسع حتى نتمكن من تصنيف الصور من شركات جوجل ومايكروسوفت وأدوبي و OpenAI و Midjourney و Shutterstock أثناء تنفيذ تلك الشركات لخططها لإضافة البيانات الوصفية إلى الصور المولدة بأدواتها”.

ويبدو أن ميتا تطبق علامة Made with AI عندما يستخدم المصورون أدوات، مثل Adobe Geneative AI fill، لإزالة الكائنات.

ولم توضح ميتا متى تطبق العلامة تلقائيًا، مع أن بعض المصورين انحازوا إلى نهج الشركة، بحجة أنه يجب الكشف عن أي استخدام لأدوات الذكاء الاصطناعي.

ولا توفر ميتا في الوقت الحالي أي تصنيفات منفصلة للإشارة إلى استخدام المصور لأداة من أجل تعديل صورته أو استخدم الذكاء الاصطناعي لتوليدها.

وقد يكون من الصعب للمستخدمين فهم مدى استخدام الذكاء الاصطناعي في الصورة، وتقول ميتا إذا نقرت على العلامة: “ربما استخدم الذكاء الاصطناعي التوليدي لتوليد المحتوى أو تحريره في هذا المنشور”.

Leave A Reply