الجمعة, يوليو 19

لوحة رسمها “جورج ستابس” حول الخيول للبيع بـ10 ملايين جنيه إسترليني

تعرض دار مزادات كريستيز، لوحة نادرة تحمل اسم “Mares and Foals in an Extensive Landscape”، من أعمال الرسام الإنجليزي جورج ستابس، ضمن مزاد OLD MASTERS PART I.

يعقد المزاد في 2 يوليو القادم في لندن، ويمكن المشاركة به عبر المزايدة على الموقع الإلكتروني لدار كريستيز.

وقدرت الدار سعر اللوحة الفريدة ما بين 7 و 10 ملايين جنيه إسترليني.

اللوحة رسمت باستخدام الزيت على القماش، وتظهر مجموعة من الأفراس والمهرات في مناظر طبيعية خلابة، وموقعة أسفل اليمين من قبل الرسام “جورج ستابس”. وتبلغ أبعادها 184.5 × 274 سم.

تاريخ لوحة “Mares and Foals in an extensive landscape”

ووفقًا لما ذكرته دار كريستيز عبر موقعها الإلكتروني، فإن هذه اللوحة الضخمة هي أبرز بيان لجورج ستابس حول موضوع الخيول والمهرة. وتأتي ضمن سلسلة من اللوحات التي نفذها خلال ستينيات القرن الثامن عشر، والتي تعتبر بمثابة إنجازه الفني البارز وساهمت في تعزيز سمعته كأعظم رسام للخيول في تاريخ الفن الأوروبي.

ويعود تاريخ اللوحة إلى حوالي عام 1769، وهي واحدة من أكبر لوحات ستوبس التي رسمها وأحد أحدثها من حيث الحجم على الإطلاق. ويرجح أنها رسمت لأوغسطس فيتزروي، الدوق الثالث من غرافتون، الذي كان رئيس وزراء بريطانيا من 1768 إلى 1770، وكان جزءًا من شبكة متصلة بالكادر المحافظ الذي قدم لستوبس أهم دعم خلال هذه الفترة المحددة في حياته المهنية.

وفي هذه اللوحة، الأخيرة من مجموعة لوحات ستوبس الكبرى حول الخيول والمهرة، يظهر مجموعة من خمسة خيول تلتجئ إلى المأوى تحت أغصان شجرة البلوط المتدلية. ويحقق ستوبس توازنًا جميلاً في التكوين من خلال ترتيب موضوعاته: الفرسان الثلاثة والمهران الاثنان موضوعون بحيث يشكلون مخروطًا، حيث تتمثل نواصي الفرسان الخارجيين في تحديد الحدود للمجموعة المركزية.

Leave A Reply