الأربعاء, يوليو 17

فيليكس يقود برشلونة لعبور قادش بصعوبة قبل مواجهتي باريس والكلاسيكو

حقق برشلونة فوزًا هامًا على نظيره قادش، في المباراة التي جمعت بينهما ضمن الجولة 31 من الدوري الإسباني، على ملعب تويفو ميرانديلا.

برشلونة دخل المباراة بالعديد من التغييرات، مع جلوس اللاعبين الأساسيين على مقاعد البدلاء، والاعتماد على عدد من البدلاء، لإراحة القوام الأساسي لمواجهة باريس سان جيرمان.

وفاز برشلونة بثلاثية مقابل هدفين على باريس سان جيرمان بملعب بارك دي برانس، قبل أن تتكرر المواجهة يوم الثلاثاء المقبل في إياب دور الثمانية على ملعب لويس كومبانيس.

برشلونة ظل يبحث عن الهدف خلال شوط المباراة الأول، قبل أن يأتي عن طريق جواو فيليكس بطريقة رائعة بمقصيه من داخل منطقة الجزاء لترجمة الركنية في مرمى لاديسما في الدقيقة 37.

انتهى الشوط الأول، وفي الشوط الثاني، ظل برشلونة يتحمل عبء المباراة بضغط كبير من أصحاب الأرض، مع تغييرات مدرب قادش ماوريسيو بيليجرينو.

ظل تشافي يتابع المباراة من المدرجات بينما كان أوسكار هيرنانديز واقفًا على الخط، قبل أن تأتيه التعليمات بإقحام اللاعبين الأساسيين، ليقحم بيدري ورافينيا وكوندي ولامين يامال، بالإضافة إلى مارك كاسادو.

بعد التغييرات بدأ برشلونة يظهر بشكل أفضل ويخرج من مناطقه، في ظل ضعط كبير من قادش متسلحين بالصخب الجماهيري في المدرجات الصفراء.

الدقيقة 77 حصل مارك أندريه تير شتيجن على كارت أصفر لإهدار الوقت، وهو ما يؤكد الضغط الهائل لأصحاب الأرض، قبل أن يتألق الألماني ببراعة لتسديدة صاروخية من البديل ديادي ساماسيكو وينقذ مرمى البلوجرانا من الهدف الأول.

اعتراضات لاعبي قادش استمرت في ظل مطالبات بركلة جزاء ثم مخالفة على حدود منطقة الجزاء، مع مواصلة تألق كوبارسي وكوندي في الدفاع عن مرماهم.

حكم المباراة أضاف 4 دقائق وقت محتسب بدلًا من الضائع، ولكن لم يتمكن قادش من معادلة النتيجة، وخرج برشلونة بنقطة صعبة خارج ملعبه، وبدون إصابات، بالإضافة للحفاظ على اللاعبين المهددين بالإيقاف عن الكلاسيكو.

هذه النتيجة ترفع رصيد برشلونة إلى 70 نقطة بفارق 8 نقاط عن ريال مدريد الأول، بينما قادش توقف رصيده عند 25 نقطة في المركز الثامن عشر.

برشلونة تمكن من الحفاظ على نظافة شباكه للمباراة السادسة على التوالي في الدوري الإسباني، واستعد بطريقة مثالية لمواجهة ريال مدريد يوم الأحد من الأسبوع القادم 21 أبريل على ملعب سانتياجو بيرنابيو، والتي في حالة خسارتها سيفقد الأمل في المنافسة على لقب الدوري، أما الفوز سيعيد احياء آمال تشافي في الحفاظ على اللقب.

Leave A Reply