الأربعاء, يوليو 17

الكاتب والمحلل السياسي الاستاذ حسن الدر: المقاومة لا تستطيع أن تؤمن ظهرها الا برئيس جمهورية مثل سليمان فرنجية

أكد الكاتب والمحلل السياسي الاستاذ حسن الدر ” أننا مع أن يكون الاتفاق (لبنانيّ- لبنانيّ) وانتاج رئيس لبناني، ولكن البعض في لبنان رهنوا قراراتهم وأنفسهم وأوراقهم بيد الاميركي. وأشار إلى أن الدول العربية سعت لإنتاج رئيس في شتى الطرق، ومنهم بعض اللبنانيين لأنهم يدركون أن الأميركي في نهاية المطاف سيستثمر نتائج الحرب في غزة ليحصل على تسوية في لبنان.

كلامه جاء خلال لقاء عبر أثير إذاعة صوت الفرح في صور ضمن برنامج “من الجنوب” مع الزميلة الدكتورة بثينة بيضون.

‏كما شدد الدر أنه اذا كانت المقاومة أي الثنائي الشيعي حركة أمل وحزب الله متمسكة بسليمان فرنجية قبل غزة، فالآن بعد ثورة ٧ تشرين والاجرام الإسرائيلي المغطى دوليا، المقاومة لا تستطيع أن تؤمن ظهرها الا برئيس جمهورية مثل سليمان فرنجية.

‏إضافة إلى رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي قال للخماسية وأكد على أن الحرب هي فرصة لإنتخاب رئيس جديد لانها حتماً ستنتج تسوية. فالخماسية لم تستطع تخطي حاجز او جدار انتخاب رئيس جديد وذلك بتصريحهم على أنهم لم يضعوا ڤيتو على احد وأنهم ليسوا من الداعمين لأحد. وهذا الأمر لم ينال إعجاب اللبنانيين ولكن أرضى رغبة وقرارات الخماسية.

هذا وكان قد تحدث الدر في العديد من الملفات السياسية المحلية والاقليمية، يمكنكم الإطلاع عليها في الفيديو أدناه.

 

Leave A Reply