الأربعاء, يوليو 17

افتتاح مهرجان التسوق في مدينة صور لمناسبة ولادة الرسول الاكرم (ص) واسبوع الوحدة الاسلامية

وسط حضور حاشد ومميز وبرعاية بلدية صور افتتحت جمعية تجار صور وقسم النقابات في منطقة جبل عامل الاولى مهرجان التسوق في المدينة، وذلك تزامناً مع ولادة الرسول الاكرم (ص)واسبوع الوحدة الاسلامية، فأقيم إحتفال في ساحة القسم حضره النائب حسين جشي، رئيس اتحاد بلديات صور حسن دبوق، المسؤول الاعلامي لحركة أمل في إقليم جبل عامل علوان شرف الدين ، مسؤول قطاع صور في حزب الله حسان هاشم، الشيخ عصام كساب ممثلاً مفتي صور ومنطقتها الشيخ مدرار حبال، الاب ماريوس خير الله ممثلاً مطران الكاثوليك جورج اسكندر، ‏رئيس جمعية تجار صور ديب بدوي ونائبه حسن ظاهر وأعضاء من الجمعية، نائب رئيس بلدية صور صلاح صبراوي وأعضاء من البلدية، ممثل غرفة الصناعة والتجارة الحاج عماد قصير، النقابي قاسم غبريس، رابط مدينة صور الحاج جواد حجازية، المختاران غسان دهيني وسامر شغري، وعدد من رؤساء وممثلي الجمعيات الأهلية والفاعيات الاجتماعية والثقافية وحشد من أهالي مدينة صور والمنطقة.

‏بعد تقديم من نائب رئيس جمعية تجار صور حسن ضاهر، ألقت الدكتورة رندة أبو صالح كلمة بإسم بلدية صور، قالت فيها:” نلتقي اليوم في ساحة القسم، ساحة العزة والكرامة، نلتقي في مدينتنا الحبيبة صور، قاهرة الاعداء عصية على الإنكسار، نفتتح هذا المهرجان الذي ينبض بالعزيمة والإصرار على مواجهة وضعنا الحالي بما فيه الوضع الإقتصادي والإجتماعي”.

وتابعت:”نحن كبلدية صور نسعى دائما لدعم جميع القطاعات التي من شأنها ان تسهم في تحسين وتفكيك الضائقة المالية ولأننا نؤمن ان الظاهرة التجارية والصناعية والزراعية تؤمن عناصر التنمية الإقتصادية لما فيه خير ومصلحة فضلى للمدينة وقضائها، كما ونعلم جيدا ان السياحة هي احد اهم القطاعات الاقتصادية في العالم، الحمدلله شهدنا هذا الصيف موسما سياحيا مميزا كان محط انظار الجميع، حيث اصبحت مدينة صور مادة دسمة للإعلام يتنافسون ويتسابقون عليها ليسلطوا الضوء على ثقافتها ورقيها وإنجازاتها”.

وأكدت أبو صالح أن هذه الإنجازات لم تكن سهلة المنال إنما أتت بفضل الله تعالى اولا ووجود كف أبيض سعى وما زال يسعى بكل طاقاته وامكاناته ليواجه هذه الضائقة المالية التي لم تشهدها المؤسسات العامة من قبل ويتحمل مسؤوليات على عاتقه لا اود وصفها بالكبيرة فقط بل بالكبيرة والثقيلة جدا لتبقى هذه المدينة صامدة وباجمل صورة ” حاج حسن دبوق رئيس بلدية صور لك مني ومن زملائي الاعزاء في المجلس البلدي كل الشكر والتقدير اعانك الله، ولا بد لي من ان انوه بدور جمعية تجار صور على حفاظها على دورها وسعيها الدائم لتحسين وتطوير الحالة التجارية في المدينة والجوار واشكر واقدر كل من يسعى لدعم القطاع المالي وتشجيع الاقتصاد واخص بالشكر الداعم الاساسي لجمعية تجار صور تحية من القلب الى مدير عام إدارة الريجي سعادة المهندس ناصيف سقلاوي”.

ثم ألقى مسؤول قسم النقابات في منطقة جبل عامل الاولى الحاج وسام طفلا كلمة قال فيها:” كما كل الوطن لا زال يعاني تداعيات ازمة كورونا والانهيار الاقتصادي في لبنان ومن هذه الضائقة وُلدت فكرة مهرجان التسوق ليكون خطوة في دعم الاقتصاد وتحريك الدورة التجارية في المدينة ولتقديم الحسومات والهدايا الى اهلنا وناسنا في صور والجنوب”،”.

ودعا طفلا الى اطلاق وتفعيل كل القطاعات التجارية والصناعية والزراعية والسياحية والروابط العمالية وعقد جلسات عاجلة ومفتوحة لتحديد واقع تلك القطاعات ومطالبهم ورسم خططهم المستقبلية ليكونوا في طليعة إعادة نهضة الاقتصاد اللبناني من جديد وتأمين مستقبل واعد لأجيالنا وأبناءنا في صور والجنوب وكل الوطن لنكون بذلك نحمي ونبني.

بعدها تحدث رئيس جمعية تجار صور ديب بدوي شاكراً كل من شارك وساهم في نجاح الافتتاح لهذا المهرجان الهادف الذي يشكل بصمة ضياء وسط عتمة الأزمات التي يمر بها الوطن، لافتاً الى أهمية هذه الخطوة في دعم السياحة وإرساء معالم الوحدة واللقاء والترفيه في آن معاً.

وختم بالتأكيد على وقوف جمعية التجار الى جانب كل المبادرات الهادفة التي ترفع من شأن المدينة وتعود بالفائدة على جميع الأهالي، متمنياً للجميع مولدًا مباركاً عسى أن يحمل معه الخير للجميع.

واختتم الحفل بباقة من الأناشيد والمدائح النبوية لفرقة المصطفى للأناشيد الاسلامية.

وقد تخلل اطلاق المهرجان قص شريط على مدخل السوق التجاري حيث قام الحضور بجولة في الأسواق تتقدمهم الفرقة الموسيقية لجمعية اليسار، ومعرض للحرفيات والمونة وكارمس للاطفال وتوزيع مئات الهدايا القيمة على الحضور بذكرى الولادة الميمونة.

Leave A Reply