Banner
Adsense

ليلة بألف ليلة بقلعة دمشق مع شمس الغنية اللبنانية نجوى كرم

 

بمرددات العراضة استقبلوها لدى وصولها إلى أرض الياسمين، وبنفس الحماس والحبّ والشوق كان لقاؤهم بها في قلعة دمشق التي احتفت بعودة “شمس الغنية اللبنانية” إلى سوريا بعد سنوات من الغياب

 

“قلب سوريا كلها عم يدق.. طلّي علينا طلّي بهالساعة البيضا يا ساحرة القلوب”، بهذه الكلمات التي تحمل الكثير من الحب والتقديم رحّبت الممثلة السورية شكران مرتجى بـ”نجمة لبنان وسوريا” على مسرح “القلعة”، فكانت بعدها سهرة من العمر استمرت حتى الفجر.

أطلّت نجوى كرم على جمهورها المتعطش للقائها منذ أكثر من 10 سنوات على وقع أغنية “يا مرحبا يا ليل”، فشهد مدرّج القلعة استقبالاً جماهيرياً حافلاً لـ “شمس الغنية اللبنانية”، التي تفاعل معها الجمهور بشكل رائع، وأعربت نجوى عن سعادتها بالعودة لإحياء الحفلات في سوريا وتحديدًا في قلعة دمشق، إذ قالت: “قلبي عم يتفجّر.. ليالي العز انبت هون”، ليرد عليها الجمهور بأجمل عبارات الحب والإمتنان.

وأخذت نجوى كرم الحضور إلى عوالم الكلمة المعبرة واللحن الجميل عبر روائع موسيقية من أجمل ما أهدت إلى مكتبة الأغنية العربية على غرار، “أنا ما فيي” و”بغرامك” و”لشحد حبك”، و”عم بمزح معك”، ”ملعون أبو العشق”، و”مافي نوم”، و”عم بمزح معك”، و”خليني شوفك بالليل” و”عم يرجف قلبي يا إمي” و”ساحر قلوب” و”هيدا حكي” و”حلوة الدّنيي” و”ساعة بيضا”.

وعلى وقع الموال حلق الجمهور مع نجوى كرم في حالة إبداعية متفردة، بينما أشعلت حماس الحضور عندما صدح صوتها “سوريا يا سوريا أنا رجعت من بعد طول غياب”، واستمر التألق الموسيقي ما بين صوت نجوى كرم وإيقاعات الفرقة الموسيقية بطريقة أروت شغف الجمهور الذواق للفن في سوريا، وفي نهاية السهرة الخالدة في الذاكرة ودّعت نجوى مدرّج أغنية “قلعة دمش” بدمعة صادقة ووعدت كل المحبين بلقاء آخر قريب.

يذكر ان هاشتاغ “#نجوى_كرم_في_سوريا” تصدّر الترند على موقع “تويتر” في سوريا، ولبنان، والسعودية والمغرب والجزائر والأردن، وعدد من البلدان العربية حيث حظي حضورها وحفلها باهتمام وتفاعل بين مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي.

Follow Us: 

Leave A Reply