Banner
Adsense

أكبر انخفاض يومي لمؤشر الدولار في 5 أشهر

سجل الدولار مزيدا من الخسائر أمام العملات الرئيسة الأخرى بعدما قلص المتعاملون رهاناتهم على أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي سيرفع أسعار الفائدة بقوة بعد بيانات التضخم الأمريكية.

وظل مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الخضراء أمام سلة عملات، منخفضا في الساعات المبكرة من التعاملات الأوروبية بعدما سجل أكبر انخفاض يومي له في خمسة أشهر، بلغ 1 في المائة في اليوم السابق.

وأظهرت بيانات صدرت أن أسعار المستهلكين الأمريكيين لم تتغير على أساس شهري في يوليو، بعدما ارتفعت 1.3 في المائة في يونيو.

وقال محللو العملات في البنك التجاري الألماني في مذكرة: “بيانات الأمس أعطت آمالا بأن التضخم بلغ ذروته وسيحتاج مجلس الاحتياطي الاتحادي لأن يخفف من حدة رفع أسعار الفائدة لإبقاء التضخم تحت السيطرة”. وقلص المتعاملون الرهانات على أن مجلس الاحتياطي الاتحادي سيرفع أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس للمرة الثالثة على التوالي في اجتماع السياسة في سبتمبر، ويرون الآن أن زيادة أسعار الفائدة بمقدار نصف نقطة هو الخيار الأكثر ترجيحا.

وارتفع اليورو ربع نقطة مئوية إلى 1.03255 دولار. وصعد الين 0.2 في المائة إلى 132.615 للدولار.

واستقر سعر الجنيه الاسترليني على نطاق واسع ليظل عند 1.22250 دولار بعدما ربح أكثر من 1 في المائة في اليوم السابق.

في سياق متصل، تراجعت أسعار الذهب من أعلى مستوياتها في أكثر من شهر، إذ أشارت تعليقات مسؤولين في مجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى مزيد من رفع أسعار الفائدة رغم الدلائل على تراجع التضخم في أكبر اقتصاد في العالم.

ويتأثر الذهب بشدة بارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية، لأنها تزيد من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك التي لا تدر عائدا.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.3 في المائة إلى 1786.79 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 07:12 بتوقيت جرينتش، بعد أن سجل أعلى مستوياته منذ الخامس من يوليو عند 1807.79‭‭‬‬دولار أمس.

وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.6 في المائة إلى 1802.10 دولار.

وقال إدوارد مير المحلل لدى إي.دي.آند إف مان كابيتال ماركتس “بعد بيانات التضخم في الولايات المتحدة، نزل الدولار بشدة وانخفضت عوائد السندات أيضا، لكن بحلول نهاية اليوم عادت السندات إلى الارتفاع، وهو ما يضر بالذهب”.

وزادت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل عشرة أعوام إلى 2.7910 في المائة، بعد انخفاضها إلى 2.6740 في المائة أمس الأول.

ومع ذلك، أشار صناع السياسات في مجلس الاحتياطي إلى أنهم سيستمرون في تشديد السياسة النقدية حتى يتم احتواء ضغوط الأسعار تماما.

وحد من خسائر الذهب انخفاض الدولار 0.1 في المائة مقابل منافسيه بعد تراجعه إلى أدنى مستوى في شهر ونصف الشهر في الجلسة الماضية.

Follow Us: 

Leave A Reply