Banner
Adsense

الاحمد يلتقي الامين العام للجبهة الشعبية- القيادة العامة طلال ناجي

بيروت محمد درويش٠٠٠
التقى عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والمركزية لحركة فتح عزام الاحمد اليوم الثلاثاء، امين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة طلال ناجي بحضور سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية اشرف دبور، امين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي ابو العردات، عضوي المكتب السياسي للجبهة رامز مصطفى وانور رجا ومسؤول الجبهة في لبنان ابو كفاح غازي.
وجرى خلال اللقاء بحث الاوضاع السياسية في الاراضي الفلسطينية المحتلة واستمرار الاعتداءات والانتهاكات الاسرائيلية ضد ابناء شعبنا ومقدساته الاسلامية والمسيحية وخاصة في مدينة القدس واقتحامات المستوطنين للمسجد الاقصى بغطاء من حكومة الاحتلال.
واطلعهم الاحمد على قرار اللجنة التنفيذية للمنظمة الخاص بالبدء في تنفيذ قرارات المجلس المركزي الخاصة بالعلاقة مع الولايات المتحدة ودولة الاحتلال الخاصة بالقضية الفلسطينية بانهاء الاحتلال ورفض الاستيطان والتهويد وسرقة الاراضي واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس ورفض الاجراءات احادية الجانب.
واكد المجتمعون على تعزيز الوحدة الوطنية في اطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد على طريق انهاء الانقسام للتصدي لمحاولات استهداف قضيتنا ومشروعنا الوطني.
واشاد اللقاء بالمقاومة الشعبية واثبات فعاليتها في الضفة الغربية وخاصة في مدينة القدس في رفض الاستيطان والتصدي لقطعان المستوطنين واعتداءاتهم على ارضنا الفلسطينية.
وصرح ناجي بعد اللقاء “التقينا بالاخ عزام الاحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ونحن دائما على تواصل وهو معني بملف انهاء الانقسام في الساحة الفلسطينية، هذا الانقسام الذي يؤرقنا جميعاً وكلنا نتوق الى انهائه لاننا تعلمنا من تجارب غيرنا بان كل الشعوب تحقق انتصارها عندما تنهي انقساماتها وتحقق الوحدة الوطنية وبالتالي هذا مطلب من اعماق قلوبنا وعقولنا من خلال العمل والجهد المشترك والجماعي لانهاء الانقسام.
واضاف ناجي “انا متأكد ان اخي الرئيس ابو مازن حريص على هذا الامر لانه يدرك معنى الوحدة الوطنية و يدرك حجم التحديات التي تواجه الشعب الفلسطيني برمته وبكل اطيافه وفئاته ويعلم بان العدو الاسرائيلي لا يميز بين فتح وحماس وجبهه شعبية وقيادة عامة وكل الفصائل الفلسطينية، والاحتلال يريد السيطرة على ارضنا وسرقة حقوقنا وثرواتنا بل يحاول ان يسرق تراثنا ويدعي امام العالم ان هذا التراث له.”
وختم ناجي “وفي هذه المناسبه نقول ونشير الى ان شعبنا شعب عظيم بتضحياته يصمد في القدس البطلة وفي المسجد الاقصى وفي كل فلسطين ونرفع رأسنا به ونفخر بهذا الشعب وبانتمائنا له الذي اثبت بعد مئة عام انه ما زال صامداً ويتحدى الاحتلال ومصمم على متابعة الكفاح الى ان يحقق اهدافه.”

Leave A Reply